"ديلي ميرور" البريطانية: ابن سلمان يحاول شراء "شياطين" مانشستر

ذكرت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية، أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يحضر لمحاولة ثالثة لشراء نادي مانشستر يونايتد، بعد رفض عرض شراء النادي الشهير بثلاثة مليارات جنيه إسترليني. 

ويشير التقرير، إلى أن المحاولة الثالثة للأمير تأتي في وقت لا يعرف فيه مستقبل عائلة غليزر التي تملك النادي، لافتا إلى أنه مع أن عرضيه الأولين لشراء النادي رفضا، إلا أن اهتمام ولي العهد السعودي به لم يتراجع. 

وتفيد الصحيفة بأنه في كلتا المحاولتين تدخلت عائلة غليزر، وقالت إنها ليست مستعدة لبيع النادي مهما كان الثمن، إلا أن ملكية العائلة غير واضحة بشكل متزايد، فلربما قرر النادي التفكير في عروض محمد بن سلمان. 

ويلفت التقرير إلى أن هناك تقارير ظهرت في الأسبوع الماضي عن تحضير كيفن غليزر لبيع 13% من حصته في النادي، بعد الأخبار التي تحدثت عن تراجع في موارد النادي ولأول مرة منذ سنوات. 
وتقول الصحيفة إن التطورات المتعلقة بتراجع الموارد للنادي، وقرار شركة "شيفروليه" بأنها لن تجدد عقدها معه بقيمة 450 مليون جنيه بصفتها راعية لقصمان النادي، دفعا كيفن للتفكير في بيع حصته. 

وينوه التقرير إلى أن كيفن وضع حصته، التي تقدر بـ 270 مليون دولار، في سوق نيويورك المالية، في إشارة إلى نيته الخروج من ملكية النادي، وربما كان هذا التحرك من كيفن وراء قرار محمد بن سلمان تحضير محاولة ثالثة للسيطرة على النادي، مع أن بقية أبناء غليزر أظهروا أنهم لن يبيعوا حصصهم فيه. 

وتذكر الصحيفة أن نادي مانشستر لديه مصالح تجارية في السعودية، مع شركة الاتصالات السعودية، بالإضافة إلى أنه وقع اتفاقية تفاهم مع الهيئة العامة للرياضة في السعودية لتطوير صناعة الرياضة في البلاد.

ويشير التقرير إلى أن محمد بن سلمان يريد جلب المباريات الرياضية الكبرى إلى المملكة، بما في ذلك رياضة الملاكمة، فيما لعبت البرازيل والأرجنتين مباراة دولية في الرياض العام الماضي، لافتا إلى أن السعودية ستكون مكانا للمباراة المرتقبة بين الملاكمين أندي رويز جونيور وأنطوني جوشوا في نهاية العام. 

وتبين الصحيفة أن العائلة الأمريكية اشترت نادي "الشياطين الحمر" في عام 2003 بـ790 مليون جنيه إسترليني، لافتة إلى أنها لو قررت قبول عرض ابن سلمان فإنها ستحصل على أرباح ضخمة، خاصة أن النادي لم يعد كما كان عندما اشترته قبل 16 عاما. 

وبحسب التقرير، فإن قيمة النادي الضخمة ستكون هي القضية الشائكة، مع أن أسهمه تراجعت منذ تولي المدرب أولي غونار سولشاير في مارس، حيث كان السهم 20 دولارا ثم أصبح الآن 15 دولارا، مشيرا إلى أن نادي مانشستر يحظى بشعبية عالمية، حيث أظهر استطلاع أن هناك المليارات من الأشخاص معجبون به.

وتختم "ميرور" تقريرها بالإشارة إلى قول الخبراء إن أي محاولة لشرائه يجب أن تكون ضعف تقييمه الحالي لتقتنع عائلة غليزر، وقال أحد المحللين الماليين البارزين: "لو كانت قيمة أسهم النادي حاليا 2.64 مليار دولار فيجب عليك دفع 4 مليارات دولار لتشتري من عائلة غليزر". 

*عن عربي21 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .