رئيس حكومة سبتة: استقبلنا 90 مهاجرا في كل دقيقة خلال الأزمة.. ولهذا السبب استخدمت وصف "الغزو"

 رئيس حكومة سبتة: استقبلنا 90 مهاجرا في كل دقيقة خلال الأزمة.. ولهذا السبب استخدمت وصف "الغزو"
الصحيفة – حمزة المتيوي
الأثنين 31 ماي 2021 - 22:45

تحدث رئيس الحكومة المحلية لمدينة سبتة، خوان فيفاس، لأول مرة عن تفاصيل الساعات الأولى التي تلت بدء دخول الآلاف من المهاجرين النظاميين القادمين من مدينة الفنيدق، كاشفا، اليوم الاثنين، أن الأمر كان مفاجئا بالنسبة له حيث كان في طريقه إلى إشبيلية قبل أن يضطر للعودة لمواجهة "أصعب لحظة في تاريخ سبتة"، والتي دفعته إلى وصف ما يجري بـ"الغزو" واضطرته للاتصال بالحكومة المركزية في مدريد من أجل طلب الدعم.

وأورد فيفاس في حوار مع صحيفة "لافوس دي غاليسيا" أنه كان في رحلة إلى إشبيلية لكن عند وصوله إلى الجزيرة الخضراء علم أن أزيد من 100 مهاجر وصلوا إلى سبتة ليضطر إلى العودة رفقة من كانوا معه، وفي أول لقاء حول هذه القضية أخبره قائد الحرس المدني أن المهاجرين يدخلون بمعدل 90 شخصا كل دقيقة، مضيفا "لقد كان تحدٍ من طرف المغرب ولم يكن من الممكن حله إلا عبر الدولة لذلك اتصلت برئيس الحكومة".

وكان أول اتصال لرئيس حكومة سبتة بقصر "لامونكلوا" هو ذاك الذي جمعه بميكيل إثيتا الوزير المكلف بالإدارة الإقليمية، حيث اتفقا على ضرورة إغلاق المعبر الحدودي، وهو الأمر الذي لم يكن ممكنا إلى بواسطة الجيش، حسب فيفاس، بالإضافة إلى تعزيز حضور عناصر الشرطة والحرس المدني، إلى جانب التحرك الدبلوماسي من خلال الإعلان بشكل "صارم" بأن سبتة "أراض إسبانية وأن البلد كله سيساعدها".

ووفق فيفاس، فإن رئيس الحكومة بيدرو سانشيز اتصل به وأخبره بأنه سيقدم الدعم للمدينة وسيعمل على حل المشكلة بكل الوسائل الممكنة، وتابع أن زيارة سانشيز إلى المدينة نقلَت "رسالة واضحة وقوية مفادها أن حدود سبتة هي حدود إسبانيا"، مذكرا بأن هذا الأخير لا يذهب إلى أي مكان لمجرد أنه يعاني من أزمة هجرة، بالإضافة إلى أنه لم يأت بمفرده حيث "أحضر معه 300 من عناصر الشرطة والحرس المدني".

وقال فيفاس إنه تلقى اتصالا أيضا من بابلو كاسادو، زعيم الحزب الشعبي الذي ينتمي إليه، وأخبره أنه "لا يرغب في الاستفادة من هذا الوضع سياسيا" كما سأله عن الطريق الأنسب لمساعدته، فأجابه أن عليه التواصل مع رئيس الحكومة لطلب دعمه.

وحول وصف ما جرى بـ"الغزو"، قال رئيس حكومة المدينة ذات الحكم الذاتي، إنه كان أول من استخدم هذا المصطلح بشكل علني، وذلك بعد أن ظل يفكر طوال الليل في إمكانية استخدامه، موردا "توصلت إلى استنتاج مفاده أنني طالما لم أرفع نبرتي دون أن أفقد حذري فسينتهي المطاف بالمدينة إلى أزمة هجرة جديدة"، منبها إلى أن المغرب وافق بسرعة على إعادة المهاجرين وهو أمر غير مسبوق.

 ورغم إعادة الآلاف من المهاجرين إلا أن فيفاس اعترف بمواجهته لمشكلة ناتجة عن الأزمة الأخيرة، وهي قضية القاصرين، إذ انضم أكثر من 800 طفل لـ260 آخرين كانت تستقبلهم مراكز الإيواء، موردا أن الدولة قررت الاعتناء بـ200 منهم في حين ستتحمل أقاليم أخرى مسؤولية مئات آخرين، حيث اتفقت على التضامن مع سبتة لكنها لم تصل بعد لصيغة موحدة يتم بها تنفيذ هذا الالتزام.

من "جمّل" الحبيب المالكي للقصر؟

عيّن الملك محمد السادس، يوم أمس الاثنين، الحبيب المالكي في منصب رئيس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، وجاء في بلاغ الديوان الملكي أن الملك زود المالكي بتوجيهات من أجل قصد ...