رئيس هايتي يعلن إحباط محاولة انقلاب ضده

أعلنت سلطات هايتي ،الأحد، إحباط "محاولة انقلاب" ضد الرئيس جوفينيل موييز ، الذي أكد نجاته من محاولة اغتيال.

وقال وزير العدل روكفيلر فانسان ،في مؤتمر صحافي، إن قاضيا في محكمة التمييز متورط في "محاولة الانقلاب"، وكذلك مفتشة عامة في الشرطة الوطنية.

وبحسب رئيس الوزراء جوزف جوت فقد تم توقيف 23 شخصا .

وأوضح رئيس الحكومة أن مدبري محاولة الانقلاب "اتصلوا بمسؤولين كبار في شرطة القصر الوطني كانت مهمتهم توقيف الرئيس ونقله إلى منطقة بوتي بوا (مكان توقيف المتهمين بتدبير الانقلاب في العاصمة الهايتية) وتسهيل تنصيب رئيس مؤقت مهمته إنجاز العملية الانتقالية".

وأضاف أن من بين الوثائق المصادرة خطابا كان القاضي ينوي إلقاءه ليصبح الرئيس الموقت الجديد، ضمن نظام انتقالي.

وكان موييز أعلن في وقت سابق أن مدبري محاولة الانقلاب كانوا ينوون قتله.

وقال "أشكر المسؤول عن أمني في القصر. كان حلم هؤلاء الناس اغتيالي. الحمد لله، لم نشهد ذلك. أحبطت هذه الخطة".

وأشار مدير عام الشرطة الوطنية ليون شارل إلى أنه تم ضبط مبالغ مالية وأسلحة بينها بندقيتان من نوع "ام-14" ورشاش صغير من نوع "عوزي" وثلاث مسدسات من عيار تسعة ملم وعدد من السواطير.

الخميس 21:00
غيوم متفرقة
C
°
20.05
الجمعة
18.22
mostlycloudy
السبت
19
mostlycloudy
الأحد
20.17
mostlycloudy
الأثنين
20.41
mostlycloudy
الثلاثاء
20.53
mostlycloudy