راجعت كاميرات المراقبة.. الشرطة القضائية تحقق في تدنيس نصب اليوسفي

فتحت مصالح الأمن بمدينة طنجة بحثا في قضية تدنيس نصب يحمل اسم الوزير الأول الأسبق عبد الرحمن اليوسفي، الذي وافته المنية أول أمس الجمعة، وهو البحث الذي تم فيه الاعتماد على كاميرات المراقبة المنتشرة في المنطقة.

وبعدما استيقظ سكان شارع عبد الرحمن اليوسفي على صدمة تدنيس النصب الموجود في مدخل الشارع عبر تلطيخه بالبراز، فتحت ولاية أمن طنجة بحثا تحت إشراف النيابة العامة، قامت به مصالح الدائرة الأمنية الثانية وأحالت نتائجه على الشرطة القضائية لاستكماله.

وأكد مصدر أمني أن الشرطة استمعت إلى العديد من سكان الشارع والعاملين به، كما لجأت إلى مراجعة كاميرات المراقبة المثبتة في مجموعة من المحلات التجارية وفي بوابات بعض العمارات لتتبع المشتبه في قيامهم بهذا الأمر.

وكان المدنسون قد عمدوا إلى هذا الفعل بعد ساعات من قيام مجموعة من المواطنين بزيارة نصب عبد الرحمن اليوسفي ووضع الورود والشموع أمامه والترحم عليه، في بادرة وداعية رمزية لقائد حكومة التناوب التوافقي المزداد بمدينة طنجة سنة 1924.

ويحمل النصب عبارة "شارع عبد الرحمن اليوسفي"، وكان قد أشيحَ عنه الستارُ من طرف الملك محمد السادس والوزير الأول الأسبق سنة 2016 تكريما لهذا الأخير، حيث قرر العاهل المغربي وضع اسمه على الشارع الذي كان يحمل سابقا اسم "شارع السلام".

وارتبط اسم اليوسفي بمدينة طنجة كثيرا، ففيها قضى سنوات طفولته وشبابه، وكان نقيبا لمحامييها خلال الفترة ما بين 1959 و1961، كما أسس بها فرع حزب الاستقلال وبدأ عمله النضالي ضد القوى الاستعمارية.

الأحد 18:00
مطر خفيف
C
°
15.55
الأثنين
16.27
mostlycloudy
الثلاثاء
17.37
mostlycloudy
الأربعاء
20.7
mostlycloudy
الخميس
16.79
mostlycloudy
الجمعة
16.14
mostlycloudy