رسامو الكاريكاتير يجددون مكتبهم وسط عتب على الحكومة

بدأ رسامو الكاريكاتير المغاربة مرحلة جديدة من العمل على ترسيخ مكتسابتهم والبحث عن مزيد من الاعتراف بهم بالمغرب، بتجديد المكتب المسير للجمعية الممثلة لهم نهاية الأسبوع الماضي، في لقاء لم يخل من عتب على الحكومة.

وعقدت الجمعية المغربية لرسامي الكاريكاتير، جمعها العام العادي أول أمس السبت بطنجة، والذي خُصص لمناقشة التقريرين الأدبي والمالي وتعديلات القانون الأساسي وانتخاب المكتب الجديد، لكنه كان مناسبة أيضا لإبداء استغراب المشاركين من إلغاء جائزة "الكاريكاتير" من فئات الجائزة الوطنية للصحافة، بالإضافة إلى تأخر توصل الكاريكاتيريين بالبطاقة المهنية للفنان من لدن وزارة الثقافة.

وتمت خلال هذا الجمع مناقشة عمل الجمعية منذ تأسيسها سنة 2017، بما في ذلك الأنشطة التي نظمتها والإكراهات التي واجهتها وعملها من أجل تنظيم وتأطير وتقوية مجال الكاريكاتير في المغرب، باعتباره مجالا فنيا وإعلاميا يواجه العديد من التحديات، قبل أن تتم المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي وعلى تعديلات القانون الأساسي بالإجماع.

وأعاد المؤتمرون انتخاب رسام الكاريكاتير المعروف عبد الغني الدهدوه رئيسا لولاية ثانية، فيما تم اختيار عدنان جابر نائبا له، ومحمد السعداني كاتبا عاما وخالد كدار نائبا له، ومحمد الخو أمينا للمال وعلي غامر نائبا له، ونزيهة البشير العلمي مستشارة مكلفة بالتواصل، ومحمد الخزوم مستشارا مكلفا بالعلاقات العامة، وحمزة المتيوي مستشارا مكلفا بالإعلام، كما اختار المشاركون الفنان الرائد العربي الصبان رئيسا شرفيا للجمعية.

الأثنين 15:00
غائم جزئي
C
°
25.8
الثلاثاء
26.36
mostlycloudy
الأربعاء
28.12
mostlycloudy
الخميس
30.92
mostlycloudy
الجمعة
31.09
mostlycloudy
السبت
28.43
mostlycloudy