رغم أزمة الحدود البحرية.. وفد قضائي إسباني يزور المغرب لتقوية العلاقات

يستعد وفد قضائي إسباني يتقدمه رئيس المجلس العام للقضاء كرلوس ليسميس (الصورة)، وبعض ممثلي المحكمة العليا، لزيارة المغرب ما بين 2 و 3 فبراير المقبل، لتعزيز علاقات التعاون في مجال القضاء والعدالة مع نظرائهم المغاربة، وفق ما أوردته صحيفة "الكونفدينسيال" الإسبانية.

وقالت الصحيفة الإسبانية المذكورة، إن هذه الزيارة التي ستدوم يومين بمدينة مراكش، تأتي في خضم أزمة قضية الحدود البحرية بين البلدين على إثر مصادقة مجلس النواب المغربي على ترسيم حدوده البحرية في يناير الجاري.

وأضافت الصحيفة المعنية، إن هذه الزيارة التي يقودها كرلوس ليسميس تهدف إلى تعزيز الروابط في المجال القضائي بين المغرب وإسبانيا، وهو التعاون الذي انطلق منذ 2011 عندما تبنى المغرب مبدأ فصل السلط، واتخاذ مجموعة من القرارات بعد ذلك من بينها تأسيس المجلس الأعلى للقضاء الذي تم استلهامه من إسبانيا.

وستعرف الزيارة مجموعة من اللقاءات والمحادثات في مجال القضاء والعدالة، وكيفية إيجاد سبل للتعاون الثنائي بين البلدين في قضايا قضائية مشتركة، من أجل جعل المجال القضائي في البلدين أكثر فعالية وأكثر نزاهة في تطبيق القانون ومبدأ فصل السلط.

هذا، وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أن هذا اللقاء يأتي بعد زيارة وزيرة الخارجية الإسبانية أرانشا غونزاليز لايا لتعزيز العلاقات الثنائية بين المغرب وإسبانيا، رغم أزمة الحدود البحرية التي أثيرت مؤخرا، والتي دخلت الآن مرحلة الركود.

وجاء في الصحيفة الإسبانية، أن سبب الازمة يكمن في كون قرار ترسيم المغرب لحدوده البحرية يتداخل مع الحدود البحرية لإسبانيا، وخاصة في منطقة جزر الكناري، وهو ما يفرض ضرورة وجود اتفاق ثنائي يُرضي الجانبين.

السبت 12:00
مطر خفيف
C
°
16.15
الأحد
15.59
mostlycloudy
الأثنين
16.88
mostlycloudy
الثلاثاء
18.13
mostlycloudy
الأربعاء
17.96
mostlycloudy
الخميس
17.37
mostlycloudy