رغم إدارجه في "القائمة الحمراء".. البريطانيون يترقبون فتح المغرب لحدوده بعد 10 يوليوز

تحدثت تقارير إعلامية بريطانية، اليوم الثلاثاء، أنه يُرتقب أن يرفع المغرب الحظر عن الرحلات الخارجية ابتداء من يوم الجمعة 10 يوليوز الجاري، الذي يُعتبر هو آخر يوم في حالة الطوارئ الصحية في البلاد والتي لا يُتوقع أن تعرف أي تمديد أخر.

وحسب ذات التقارير، فإن المغرب أدرجته السلطات الإنجليزية ضمن دول "القائمة الحمراء"، والتي يعني أن السياح الإنجليز الذين سيتوجهون إليه من أجل قضاء عطلهم الصيفية، سيكون لزاما عليهم الخضوع للحجر الصحي بعد العودة من هذا البلد الشمال إفريقي.

وأضافت المصادر ذاتها، بأنه بالرغم من الاستجابة القوية للمغرب في مكافحة فيروس كورونا المستجد، إلا أنه تم إدراجه في القائمة الحمراء، قبل أن تتطرق لشرح تفاصيل تخفيف الحجر الصحي في المغرب حاليا وتقسيم المدن بين منطقة 1 ومنطقة 2.

وتنشر الصحف البريطانية هذه التقاير عن المغرب، من إجل إيضاح الصورة للسياح الإنجليز والبريطانيين عموما، نظرا للترقب الكبير من طرف عدد من السياح البريطانيين الذين أصبحوا يفضلون المغرب في السنوات الأخيرة لقضاء عطلهم الصيفية.

ويُعتبر الإنجليز من أكثر السياح الأجانب الذين يفدون على المغرب لقضاء العطل الصيفية، إلى جانب الإسبان والفرنسيين، وتُعتبر مراكش وأكادير هما الوجهتان المفضلتان لديهم، حيث يستقبلان أزيد من 80 بالمائة من السياح البريطانيين الذين يفدون على المغرب طوال السنة.

ويُتوقع أن يفد عدد مهم من السياح البريطانيين على المغرب لقضاء عطلهم، في حالة إذا فتح المغرب حدوده أمام الرحلات الخارجية، حتى وهم يعلمون أن السفر إلى المملكة المغربية سيفرض عليهم الخضوع للحجر الصحي لأزيد من 10 أيام بعد العودة منه.

وتبقى من أبرز العوامل التي تغري السياح البريطانيين بالسفر إلى المغرب لقضاء العطل، هي حرارة الشمس المرتفعة في مراكش وأكادير، إضافة إلى التكلفة المنخفضة للسياحة في المغرب، والقرب الجغرافي بين بريطانيا والمغرب حيث لا تستغرق الرحلة 3 ساعات عبر الطائرة.

الأحد 18:00
مطر خفيف
C
°
15.55
الأثنين
16.27
mostlycloudy
الثلاثاء
17.37
mostlycloudy
الأربعاء
20.7
mostlycloudy
الخميس
16.79
mostlycloudy
الجمعة
16.14
mostlycloudy