رواندا تهدد بتوقيف بطولة إفريقيا للطائرة "سيدات".. والخارجية المغربية تدخل على الخط

يلف الغموض مصير نهائيات بطولة أمم إفريقيا لكرة الطائرة "سيدات"، التي تحتضنها كيغالي عاصمة رواندا، والمقرر أن تنتهي فعاليتها، نهاية الأسبوع الجاري، وذلك بعد تدخل وزارة الشباب والرياضة المحلية للتهديد بتوقيف نشاط المباريات، بعد الاعتراض الذي قدم ضد قانونية مشاركة منتخب البلد المضيف.

وفي الوقت الذي كانت تسير المسابقة في أجواء جيدة، فاجأ الاتحاد النيجيري الجميع بتقديم اعتراض على المنتخب الرواندي، بدعوى إشراك الأخير للاعبات برازيليات في وضع غير قانوني، ما أدى إلى إلغاء المباراة التي كانت من المقرر أن تجمع المنتخب الكيني بمضيف الدورة، أمس الخميس، لحساب الجولة الثالثة من دور المجموعتين.

هذا القرار، أربك حسابات البطولة، خاصة وأن الأمر يتعلق بإيقاف المنتخب الرواندي، صاحب الأرض والجمهور، واعتباره خاسرا لمبارياته الثلاث، في المجموعة التي تضم أيضا المنتخب المغربي، الأخير الذي مني بالهزيمة على حسابه في المباراة الأولى بواقع ثلاث جولات لواحدة، قبل أن يحقق زميلات إيمان زروال الانتصار في المباراة الثانية أمام منتخب السنغال، بحصة ثلاث جولات نظيفة.

وعلمت "الصحيفة" من مصادر خاصة، أن المشكل تجاوز الكونفدرالية الإفريقية للعبة، التي ترأسها المغربية بشرى حجيج، لتصل إلى الدوائر العليا بالبلاد من أجل النظر في الملف، وهو ما استدعى معه تدخل وزارة الخارجية المغربية لدى سفير الرباط في العاصمة كيغالي، للاستفسار حول انخراط المغرب في الاعتراض التقني ضد المنتخب الرواندي، خاصة وأن المنتخب الوطني طرف في حسابات التأهل لدور نصف النهائي، في حال توقيف محتمل لمنتخب البلد المضيف.

في سياق متصل، يسعى الطاقم التقني للنخبة الوطنية، بقيادة المدرب سمير دشار، إبعاد لاعباته عن "البوليميك" الرائج منذ الساعات القليلة الماضية، في انتظار خوض المواجهة الحاسمة أمام منتخب نيجيريا، المقررة عشية الجمعة، لضمان بطاقة العبور نحو المربع الذهبي للمسابقة.

الأربعاء 21:00
غائم جزئي
C
°
21.16
الخميس
20.98
mostlycloudy
الجمعة
21.93
mostlycloudy
السبت
22.64
mostlycloudy
الأحد
22.37
mostlycloudy
الأثنين
21.85
mostlycloudy