روسيا تُطالب المغرب بمعالجة "فيروس الطماطم" تفاديا لإيقاف الاستيراد الشامل

 روسيا تُطالب المغرب بمعالجة "فيروس الطماطم" تفاديا لإيقاف الاستيراد الشامل
الصحيفة – بديع الحمداني
الأربعاء 6 يناير 2021 - 18:55

طالبت روسيا من المغرب ضرورة معالجة فيروس يصيب الطماطم، بعد رصده على شحنة من الطماطم المغربية الواردة على روسيا، وقد تسبب ذلك في إقدام معهد روسي متخصص في الصحة النباتية على فرض الحظرعلى الواردات المغربية من هذه المادة خلال أكتوبر الماضي، وفق ما أوردته مصادر إعلامية متخصصة.

وحسب ذات المصادر، فإن الحظر الروسي لازال مستمرا على الواردات المغربية من الطماطم، التي يتم إعادة استيرادها من بلجيكا وهولندا وفرنسا، غير أن المعهد الروسي المتخصص، طالب الموردين المغاربة بضرورة معالجة المشكل لتفادي إيقاف الاستيراد الشامل، وإعادة الاستيراد إلى وتيرته السابقة.

وفي هذا السياق، قال المعهد الروسي، بأن الحظر سيستمر إلى غاية أن يُحدد المغاربة مصدر ذلك الفيروس الذي يصيب الطماطم ومعالجته، وحذر المعهد من احتمالية فرض قرار يحظر بشكل شامل استيراد الطماطم المغربية أو باقي الخضروات المغربية إلى روسيا، في حالة إذا استمر الوضع كما هو عليه.

ودفعت هذه الخطوة الروسية، بالمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بالمغرب، إلى تشديد المراقبة لدى الموردين المغاربة، والشروع في إتخاذ إجراءات تهدف إلى معالجة المشكل الذي يشسير إليه الجانب الروسي، لتفادي الحظر الروسي الشامل، باعتبار روسيا من بين الأسواق التي يهدف المغرب إلى الاستفادة من طلبها المتزايد على المواد الفلاحية.

لكن بالرغم من ذلك، يعتبر الكثير من الموردين المغاربة، وفق ما ذكره المصدر الإعلامي أعلاه، أن الفيروس الذي رصده المعهد الروسي، لا يُشكل أي خطر على صحة وسلامة الإنسان الذي يتناوله، واعتبروا أن الروس يبالغون بشأن هذا الموضوع.

وتجدر الإشارة، إلى أن منتجي الطماطم في روسيا والبلدان المجاورة لروسيا، يشتكون من المنافسة التي تفرضها عليهم المنتجات الفلاحية المغربية، خاصة الطماطم، حيث تُطرح في الأسواق الروسية بأسعار أقل وبجودة أكبر، وهو ما دفع عدد منهم بمطالبة روسيا بإيقاف واردات المغرب من الطماطم حتى لا يتعرضون للإفلاس.

كما تجدر الإشارة إلى أن المغرب يُعتبر من ضمن البلدان الأربعة الأوائل في العالم الأكثر انتاجا للطماطم، ويُعتبر المغرب في هذا المجال من أكثر المنافسين في الأسواق العالمية، وتشتكي منه دول عديدة، ومن بينها الجارة الإسبانية التي طالب مزارعوها من بلادهم بإيقاف واردات الطماطم المغربية أكثر من مرة.

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...