رونار: أتحمل مسؤولية الإقصاء.. اندحرنا بعد أن جئنا إلى مصر بطموحات عالية

قال الناخب الوطني، الفرنسي هيرفي رونار، مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم، إنه يتحمل مسؤولية الإقصاء من نهائيات كأس أمم إفريقيا، التي تحتضنها مصر، وذلك بعد الهزيمة، اليوم الجمعة، أمام منتخب البنين، في إطار دور ثمن النهائي المسابقة، بعد الاحتكام إلى ضربات الترجيح.

وتابع رونار، خلال الندوة الصحفية التي تلت المباراة، إنه جاهز إلى "تلقي الضربات"، بعد الإقصاء، رغبة منه في إبعاد لاعبيه من أسهم النقد، حيث أشاد بالمجموعة الوطنية التي تشتغل معه منذ ثلاث سنوات ونصف، مردفا "هذه هي كرة القدم، في بعض الأحيان هي توجع أكثر مما تفرح.. لقد جئنا إلى مصر بتطلعات أكبر لكننا اندحرنا اليوم".

وأضاف قائلا "كنا نعلم أنه سنواجه منتخبا قويا، هزم الجزائر في التصفيات وتعادل مع الكاميرو وغانا في دور المجموعات، حيث حضرنا له بشكل جيد ولم ندع مجالا للثغرات، إذ أعددنا حتى لسيناريو ضربات الترجيح"، مردفا "تلقينا هدفا من كرة تابثة، ثم عدنا في النتيجة وكنا أقرب من تحقيق الانتصار، إلا أنكم جميعا تابعتم المجريات التي تلت ذلك".

وزاد قائلا "لم نفلح في تطبيق الخطط التي رسمناها قبل المباراة، من خلال متابعة أشرطة الفيديو الخاصة بمباريات البنين، لأن الأخير كان أفضل تنظيما تكتيكيا منا".

رونار، سئل حول مستقبله مع المنتخب الوطني، حيث رد قائلا "أنا من طبعي كمدرب ألا أتعامل بانفعال اللحظة، فالساعة حاليا تشير إلى التاسعة وعشرين دقيقة مساء، سنذهب إلى الفندق والحسرة تغمر الجميع، وللأسف سنحزم حقائبنا من أجل العودة"، مردفا "الأdام التي ستلي ستشهد اتخاذ القرارات التي نراها مناسبة".

وختم رونار قائلا "أود أن أشكر المشجعين المغاربة الذين تكبدوا عناء السفر إلى مصر من أجل دعمنا، بعضهم قام بتضحيات كبيرة".

الأربعاء 15:00
مطر خفيف
C
°
19.79
الخميس
18.95
mostlycloudy
الجمعة
18.71
mostlycloudy
السبت
18.88
mostlycloudy
الأحد
21.77
mostlycloudy
الأثنين
19.79
mostlycloudy