زعمت أنه "قرار عقابي".. قناة جزائرية تحاول إثبات وجود أزمة غاز في المغرب بفيديو من لبنان

لم تجد قناة "النهار" الجزائرية من سبيل لإثبات وجود أزمة غاز في المغرب بسبب قرار سلطات بلادها عدم تجديد عقد نقل الغاز الجزائري إلى إسبانيا عبر الأنبوب المغاربي الأوروبي MEG، سوى عبر الاعتماد على صورة مزيفة أخذتها من أزمة قنينات غاز البوتان التي تعاني منها لبنان منذ شهور ونسبها إلى المغرب، مستعينة بمعلومات مغلوطة تزعم أن مواطني المملكة يتحملون تكلفة "القرار العقابي" الذي فرضته سلطات بلادهم.

وفي برنامج يُفترض أنه "ساخر"، وبلغة تمزج بين التشفي والإساءة إلى الرموز المغربية وخاصة المؤسسة الملكية، تحدث أحد "إعلاميي" القناة عن وجود أزمة للغاز في المغرب، مستعينا بفيديو يُظهر مجموعة من الأشخاص وهم يتسابقون على حمل قنينات غاز الطبخ، موردا أن الصورة من المملكة، قبل أن يضيف أن الجزائر كانت تعطي الغاز للمغرب مجانا لكن بسبب "عداء" الملك للجزائر قررت السلطات هناك وقف مد المغاربة بالغاز، ليطلق بعدها عبارات التشفي والاستهزاء بما يزعم أنه يحصل للشعب المغربي.

والواضح أن معدي البرنامج لم يكلفوا أنفسهم عناء القيام بأي محاولة للتحقق من الفيديو، وسواء كان الأمر عبارة عن خطأ مهني أو نية مبيتة للإساءة للمغاربة، إلا أن الثابت هو أن الفيديو ليس من المغرب، ففي مشهد منه تبرز لوحة ترقيم مختلفة عن تلك المعتمدة في المملكة، ويمكن التحقق من ذلك أيضا بمقارنة شكل قنينات الغاز الخضراء والزرقاء التي يحملها المواطنون بتلك المستعملة في المغرب، والتي يمكن معاينة مثيلاتها بسهولة في صور وفيديوهات أزمة لبنان في غشت الماضي.

ولا يبدو أن لدى القناة فكرة حتى على طبيعة العقد الخاص بنقل الغاز من الجزائر إلى إسبانيا مرورا بالأراضي المغربية، فـ"النهار" تدعي أن السلطات الجزائرية منعت بالفعل هذه المادة الطاقية عن جيرانها الغربيين، والحال أن هذا الأمر لا تُصرح به حتى الحكومة الجزائرية نفسها، لأن عقد خط الغاز الذي يُطلق عليه "بيدرو دوران فاريل" باللغة الإسبانية مستمر إلى غاية اليوم ولن يصل إلى نهايته إلى في 31 أكتوبر 2021، وقطع الإمداد الآن يعني بشكل مباشر وقف تزويد إسبان بالغاز خارج القانون.

وكذبت قناة "النهار" أيضا في مزاعمها حول أن الجزائر كانت تمنع الغاز "مجانا" للمغرب، إذ ينص عقد مرور الخط من الأراضي المغربية على حصول المملكة على 7 في المائة من إجمالي الكمية المتجهة صوب أوروبا فقط، ما يمثل 700 مليون متر مكعب في المتوسط، وتدفع الرباط ثمن باقي حاجياتها من الغاز المستورد من جارتها الشرقية والبالغة سنويا 1,3 مليارات متر مكعب إجمالا، ما يعني أن الأمر برمته عملية تجارية بين البلدين.

ومع ذلك، فإن المغرب أساسا يستورد 35 في المائة من حاجياته من الغاز من خارج الجزائر، ما يعني أن بإمكانه استيراد باقي الكميات من موردين آخرين على غرار روسيا والنرويج، في انتظار إنشاء خط غاز غرب إفريقيا، باستثمار مشترك بين المملكة ونيجيريا، علما أن استراتيجية الرباط المعتمدة منذ سنوات تقوم على تقليص حاجياتها من الغاز، وحاليا تعتمد على المزاوجة بين النفط والفحم من جهة والطاقات المتجددة من جهة أخرى لإنتاج 90 في المائة من حاجياتها الكهربائية.

السبت 9:00
مطر خفيف
C
°
10.82
الأحد
13.53
mostlycloudy
الأثنين
12.58
mostlycloudy
الثلاثاء
12.73
mostlycloudy
الأربعاء
12.04
mostlycloudy
الخميس
12.95
mostlycloudy