سبق أن راقب مفاعلات نووية بإسرائيل وإيران.. وفاة عالم مصري بالمغرب

كشف السفير المصري بالمغرب، أشرف إبراهيم، اليوم السبت، إن سبب وفاة العالم المصري أبو بكر عبد المنعم رمضان الذي فارق الحياة يوم الخميس الماضي، يرجع إلى "سكتة قلبية" مفاجئة ألمت به خلال تواجده بأحد فنادق مراكش.

ووفق ما أوردته مصادر إعلامية مصرية اليوم السبت، فإن السفير المصري في العاصمة الرباط، تواصل مع وزيرة الدولة للهجرة المصرية، وقدم تفاصيل وفاة العالم المصري المذكور، بعد تباين الأنباء عن سبب وفاته أمس الجمعة في عدد من المنابر الإعلامية المصرية والمغربية.

وحسب ذات المصادر، فإن العالم المصري الذي كان أستاذا متفرغا بقسم المواقع والبيئة بشعبة الرقابة الإشعاعية التابعة لهيئة الطاقة الذرية، كان في مدينة مراكش المغربية للمشاركة في ورشة عمل تنظمها الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول التلوث البحري منذ بداية الشهر الجاري.

ونقلا عن السفارة المصرية بالمغرب، فإن الراحل شعر بالإرهاق يوم الخميس الماضي، بسبب الاجتماعات الكثيرة، فاستأذن للصعود إلى غرفته، وهناك أعلم مسؤولي الفندق بحالته، وقد حاولوا نقله إلى المستشفى، لكنه فارق الحياة قبل ذلك.

وقال السفير المصري، بأن سفارة بلاده تابعت حالة العالم المصري منذ لحظة تعرضه للوعكة الصحية التي ألمت به، وتقوم الآن بالإجراءات الخاصة بنقله إلى مسقط رأسه بمصر من أجل القيام بمراسم دفنه بعد استكمال التشريحات الطبية.

وكانت النيابة العامة المغربية قد أمرت بتشريح جثة الراحل لتحديد أسباب وفاته، ومعرفة ما إن كانت هناك شبهة جريمة اغتيال أم أن الوفاة حدثت بشكل طبيعي.

وتجدر الإشارة إلى أن أبو بكر عبد المنعم رمضان كان مكلفا في السابق بدراسة الآثار المحتملة للمفاعلات النووية في ديمونة بإسرائيل وبوشهر في إيران.

الأثنين 15:00
غيوم متناثرة
C
°
23.23
الثلاثاء
30.21
mostlycloudy
الأربعاء
22.08
mostlycloudy
الخميس
21.35
mostlycloudy
الجمعة
20.45
mostlycloudy
السبت
20.94
mostlycloudy