سيناريو كليات الطب يتكرر.. طلبة الهندسة يخوضون إضرابا مفتوحا يهدد بسنة بيضاء

 سيناريو كليات الطب يتكرر.. طلبة الهندسة يخوضون إضرابا مفتوحا يهدد بسنة بيضاء
الصحيفة – حمزة المتيوي
الأربعاء 6 يناير 2021 - 16:30

على شاكلة أزمة طلبة الطب والصيدلة العام قبل الماضي، تقف المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية على حافة سنة بيضاء بعد إعلان الطلبة المهندسين عن خوض إضراب مفتوح منذ أول أمس الاثنين احتجاجا على وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، الذي قالوا إنه يتجاهل ملفهم المطلبي المتعلق بتوفير الإمكانيات للمؤسسات الحالية والتوقف عن إنشاء مؤسسات أخرى.

وأورد الطلبة أن خطوتهم هذه تأتي بعد التصريحات الأخيرة الصادرة عن الوزير الوصي والتي وصفوها بـ"المستفزة" وبكونها "تضرب عرض الحائط" ملفهم المطلبي، بالإضافة إلى ما اعتبروه "تعنت الوزارة الوصية في الاستجابة لمختلف متطلبات الطلبة المهندسين، بل ورفض الدخول في حوار بناء مع التنسيقية الوطنية".

وقالت التنسيقية الوطنية للمدارس الوطنية للعلوم التطبيقية بالمغرب إنها أجرت استفتاء وطنيا عبر مختلف المكاتب وجمعيات الطلبة، تبعها اجتماع بين أعضاء التنسيقية الوطنية يوم 30 دجنبر 2020 لتقرير مختلف الخطوات التصعيدية التي يقترحها الطلبة في مختلف ربوع المملكة، وعلى أساس ذلك تَقررَ الدخول في إضراب مفتوح يشمل مقاطعة الدراسة والامتحانات بشكل كامل إلى حين تلبية مطالبها.

ويستثنى من هذه الخطوة طلبة السنة الختامية من سلك المهندسين، وهو ما بررته التنسيقية بالحرص على "تكافؤ الفرص بين الطلبة المهندسين بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالمغرب، وكذا تجنب خلخلة سيرورة أطروحات الطلبة في السنة الختامية في هذه الفترة الحرجة من الزمن حيث لم يتبقى على إنهاء الوحدات الأخيرة قبل التخرج سوى ثلاثة أسابيع".

وتمثل هذه الخطوة إجراءً تصعيديا في المسار الاحتجاجي للطلبة المهندسين الذي بدأ في شهر نونبر الماضي احتجاجا على ما وصفته التنسيقية "قرارات الوزارة الوصية بخصوص التزايد المهول وغير المقبول في أعداد الطلبة المقبولين الجدد، ومطالبتها بعودة اعتماد الاختبار الكتابي للولوج"، معتبرة أن الدافع الأساس لهذا الرفض هو عدم توفر المدارس المفتوحة حديثا على أبسط شروط التكوين الهندسي، وخاصة مدرسة بني ملال.

وستكون هذه هي المرة الثانية التي يواجه فيها الوزير أمزازي خطر سنة بيضاء بعد موسم 2018 – 2019 حين قرر طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان مقاطعة الدروس ثم الامتحانات وخرجوا للشوارع للاحتجاج على تدني مستوى التدريب ووجود نقص في وسائل التكوين وفي الأساتذة الجامعيين، بالإضافة إلى المنافسة التي أضحت تخوضها معهم كليات الطب التابعة للجامعات الخاصة.

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...