"شريك" الحكومة الإسبانية يفضح خروقات "الحرس المدني" مع المهاجرين في سبتة

فضح حزب "بوديموس" شريك الحزب العمالي الاشتراكي في الحكومة الإسبانية الجديدة، أمس الاثنين، الخروقات التي وقع فيها جهاز الحرس المدني الإسباني على الحدود الفاصلة بين سبتة المحتلة وباقي التراب المغربي، حيث رصد قيامه بإعادة مهاجرين غير نظاميين بشكل غير قانوني.

ونشر الحزب اليساري الذي أصبح مؤخرا جزءا من الائتلاف الحكومي لأول مرة في تاريخه، بلاغا موقعا باسم فرعه في مدينة سبتة، يكشف أن عناصر الحرس المدني قاموا بإرجاع المهاجرين بالقوة إلى السلطات المغربية بعدما تمكنا من التسلل بالفعل إلى سبتة، وهو ما اعتبره عملا "غير قانوني وغير إنساني".

ووفق الحزب فإن المعنيين بالأمر تمكنا من الفرار من قبضة السلطات المغربية التي منعت نحو 250 مهاجرا من تنفيذ هجوم جماعي على السياج الحدودي يوم الأحد الماضي، كان سيكون هو الأول من نوعه منذ غشت من العام المنصرم، حيث تمكن أحدهما من تسلق السياج بالفعل نحو الجهة الإسبانية من الحدود فيما تمكن الثاني من الوصول إلى مياه سبتة بحرا.

واعتبر "بوديموس" أن تسليم المهاجرين المنتميين إلى دول إفريقيا جنوب الصحراء إلى السلطات المغربية، بعد أن تمكنت عناصر الصليب الأحمر من إنقاذهما، يمثل خرقا للقانون المعمول به في إسبانيا منذ 2015، بالإضافة إلى كونه "منافيا للقانون الدولي وانتهاكا لحقوق الإنسان".

وأورد الحزب الذي يشغل زعيمه بابلو إغليسياس منصب نائب رئيس الحكومة المكلف بالحقوق الإجتماعية، إنه "تحقق بالفعل من تطبيق هذا الإجراء على الحدود، في الوقت الذي كان يطالب فيه بعكس ذلك"، متعهدا بـ"خوض معركة ضد هذه الآفة المضرة بالديمقراطية"، انطلاقا من رغبته في أن تكون سبتة "مثالا لاحترام حقوق الإنسان".

ويبدي حزب "بوديموس" ترحيبا كبيرا بالمهاجرين خاصة منهم القادمون من مناطق النزاع والبلدان التي تعرف ظروفا إنسانية سيئة، وكان زعيمه قد تعهد بفتح حدود إسبانيا أمام هذا النوع من المهاجرين خلال المناقشات البرلمانية التي سبقت التصويت لصالح الحكومة الاشتراكية الجديدة التي يقودها بيدرو سانشيز، وهو الأمر الذي جر عليه سخط أحزاب اليمين خاصة حزب "فوكس" المتطرف.

السبت 9:00
مطر خفيف
C
°
10.82
الأحد
13.53
mostlycloudy
الأثنين
12.58
mostlycloudy
الثلاثاء
12.73
mostlycloudy
الأربعاء
12.04
mostlycloudy
الخميس
12.95
mostlycloudy