صحيفة جنوب إفريقية: المغرب هو "الوجه الحديث" للقارة السمراء

قالت صحيفة "دايلي مافيريك" الجنوب إفريقية في تقرير مُطول تبرز فيه المشاريع الكبرى التي أنجزها المغرب خلال فترة الملك محمد السادس خلال عقدين من حكمه، إن المغرب هو"الوجه الحديث لقارة إفريقيا" حاليا.

وجاء في تقرير الصحيفة، بأن الملك يقترب من الاحتفال بمرور 20 سنة على اعتلاءه لعرش المغرب، وهي فترة نجح خلال في تغيير وجه المغرب، بإطلاقه لإنجاز مشاريع كبرى، جعلت المغرب واحدا من الدول الحديثة في إفريقيا.

وذكر التقرير أبرز المشاريع الكبرى التي أنجزها الملك محمد السادس خلال فترة حكمة، وأبرزها ميناء طنجة المتوسط الذي أصبح أكبر ميناء في البحر الأبيض المتوسط بقدرة استيعابية تصل إلى معالجة 9 ملايين حاوية في السنة.

وإلى جانب ميناء طنجة المتوسط، مصنع رونو لصناعة السيارات، بالمنطقة الصناعية الحرة التابعة لميناء طنجة المتوسط، وهو المشروع الفرنسي العملاق الذي خلق الآلاف من فرص الشغل وقوّى الصادرات المغربية إلى الخارج.

كما أن المنطقة الصناعية لطنجة المتوسط، وفق تقرير دايلي مافيريك، تضم أزيد من 900 شركة عالمية، وبالتالي خلق الالاف من فرص الشغل.

مشروع القطار الفائق السرعة، واحدا من أهم المشاريع العملاقة التي أطلقها الملك محمد السادس، حسب تقرير الصحيفة، والذي دخل إلى حيز الاشتغال في 2018، كأول قطار فائق للسرعة في قارة إفريقيا، ويربط بين طنجة والدار البيضاء في ظرف وجيز.

التقرير أيضا ركز على رغبة المغرب في تعزيز أمنه الطاقي، بإطلاق محطة نور العملاقة بضواحي ورزازات لإنتاج الكهرباء من خلال الطاقة الشمسية، وهي المحطة التي جعلت المغرب على رأس قائمة البلدان الإفريقية التي تعتمد على الطاقة الخضراء في إنتاج الكهرباء.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .