صيف ساخن في مركب "بنجلون".. هذه أولويات الوداد لصون مكتسبات الموسم الماضي

يعيش نادي الوداد الرياضي لكرة القدم، على صفيح ساخن، منذ أيام، بعد تزايد ضغوطات مناصري الفريق "الأحمر"، من أجل ترميم صفوف الأخير، قبل انطلاقة الموسم الكروي الجديد، في شتنبر القادم، والذي يتطلع فيه رفاق الحارس التاكناوتي إلى الحفاظ على مكتسبات الماضي القريب، حيث توجوا خلال الموسم الفارط، بلقبي البطولة الاحترافية ودوري أبطال إفريقيا.

انتداب مدرب من أجل تعويض رحيل الإطار الوطني وليد الركراكي، تجديد عقود أهم ركائز الفريق ثم انتداب لاعبين جدد خلال "الميركاتو" الصيفي، أوراش مهمة تعكف عليها إدارة الوداد، بقيادة الرئيس سعيد الناصيري، قبل الحسم في القائمة النهائية، في أجل أقصاه 15 غشت الجاري.

مدرب بقيمة الركراكي.. العملة النادرة في سوق الانتدابات

يسارع سعيد الناصيري، رئيس نادي الوداد الرياضي، الزمن، من أجل الحسم في "البروفايل" الأنسب من أجل تولي مهام العارضة الفنية للفريق "الأحمر"، خلفا للإطار الوطني وليد الركراكي، الأخير الذي فك ارتباطه مع الوداد وبات مرشحا لقيادة المنتخب الوطني المغربي، في حال الانفصال عن البوسني وحيد حاليلوزيتش.

خيارات عدة مطروحة على طاولة الوداد، كما أن أسماء مختلفة تم الترويج لها، منذ أيام، على غرار التونسي راضي الجعيدي، مواطنه منذر الكبير، فيما يطالب أنصار الوداد في ألا يخرج الاختيار عن دائرة الثلاثي؛ الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني، المدرب السابق لفريق الأهلي المصري، المغربي الحسين عموتة، المدرب الحالي للمنتخب المغربي الرديف، والبرتغالي ألكسندرو سانتوس، مدرب فريق بيترو أتلتيكو الأنغولي.

وكان الناصيري، قد أعلن في تصريح إذاعي، أمس الخميس، أن المدرب القادم للوداد يجب أن يكون بقيمة وليد الركراكي، علما أن الأمر يتطلب التريث، على أن يكون الحسم، في غضون الأيام المقبلة، تحسبا لانطلاقة تحضيرات الفريق للموسم القادم.

التجديد للركائز.. وحسم صفقة "الموسم"

تواصل إدارة الوداد مفاوضاتها من أجل تجديد عقود بعض ركائز الفريق، في مقدمتهم العميد يحيى جبران، الأخير الذي اتفق، مبدئيا، من أجل الاستمرار مع الوداد لموسم إضافي، حيث كان من المنتظر أن يجالس الرئيس سعيد الناصيري، أمس الخميس، من أجل حسم بنود العقد الجديد، إلا أنه توصل بدعوة للالتحاق بمعسكر المنتخب الرديف ب"المعمورة"، ما جعل الملف يؤجل لموعد لاحق.

في المقابل، توصل الوداد إلى اتفاق مع كل من الحارس أحمد رضا التاكناوتي، صانع الألعاب أيمن الحسوني والظهير الأيمن أيوب العملود، من أجل تجديد عقودهما مع النادي "الأحمر"، بعد أن انتهت صلاحيتهم مع متم الموسم الكروي الفائت، في انتظار ما ستسفر عنه المفاوضات مع اللاعب رضا الجعدي لمواصلة مساره مع "الأحمر".

بطل المغرب، يسعى إلى حسم "الصفقة" التي أثارت جدلا كبيرا خلال "الميركاتو" الصيفي، حيث اشتد الصراع حول الظفر بخدمات ياسين البحيري، نجم مولودية وجدة، الأخير الذي ينتظر أن يحسم وجهته المقبلة، في الساعات المقبلة، إذ يبقى الوداد الأقرب لضم اللاعب، في صفقة بلغت أزيد من 650 مليون سنتيم.

مساعي الوداد إلى إنهاء صفقة البحيري، تجلت في تراجع سعيد الناصيري، رئيس النادي، في سن بند المردودية في عقد اللاعب، الأخير الذي بات مطلبا شعبيا لدى الأنصار"، خاصة في صراع "الميركاتو" مع إدارة الرجاء الرياضي البيضاوي.

قبل أقل من أسبوعين على موعد إرسال اللائحة الإفريقية إلى الCAF، فإن الوداد تعاقد مع كل من اسماعيل المترجي وسيف الدين بوهرة، قادمين من شباب المحمدية، على سبيل الإعارة، بالإضافة إلى بعض اللاعبين الوافدين من أندية قسم الهواة، في الوقت الذي يتطلع النادي إلى ضم المدافع الجزائري نور الدين بوبكر، قادما من شباب الساورة.

الأحد 21:00
غيوم متفرقة
C
°
22.89
الأثنين
22.33
mostlycloudy
الثلاثاء
22.47
mostlycloudy
الأربعاء
22.01
mostlycloudy
الخميس
23.78
mostlycloudy
الجمعة
26.49
mostlycloudy