عبيابة "يَخلط" إسم الرئيس الموريتاني بحضوره في مدينة "شنقيط"

أثار وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، الحسن عبيابة، الكثير من التعاليق في مواقع التواصل الاجتماعي، طيلة صباح اليوم، بعد أن أخطأ في نطق الإسم الصحيح لرئيس الجمهورية الموريتانية، في خطاب ألقاه بإسم الحكومة المغربية، ضمن فعاليات الدورة التاسعة لمهرجان المدن القديمة الذي يقام بمدينة "شنقيط" الموريتانية.

وعند تقديم الوزير المغربي لكلمته، نطق إسم رئيس موريتانيا بالقول "ولد العزوزي" في حين أن الإسم الصحيح للرئيس الموريتاني، هو "محمد ولد الشيخ الغزواني".

ويتوالى ارتجال الوزير المغربي في تدبير وتصريف تصريحاته، حيث سلطت الصحافة المغربية طيلة الأسبوعين الماضيين على "أخطاء" الوزير المغربي، سواء في أول ندوة صحافية له بعد أول مجلس لـ"حكومات الكفاءات"، أو من خلال تداخل أجوبته أثناء جلسة للبرلمان حيث أجاب على سؤال لم يطرح عليه!

في سياق مرتبط، انطلقت، اليوم الأحد، بمدينة شنقيط الموريتانية التاريخية (530 كلم شمال شرق نواكشوط)، فعاليات الدورة التاسعة لمهرجان المدن القديمة بمشاركة المغرب كضيف شرف.

ويضم الوفد المغربي المشارك في هذا المهرجان، الذي تنظمه وزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان الموريتانية، إلى غاية 15 نونبر الجاري، والذي يقوده وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، الحسن عبيابة، على الخصوص، سفير المغرب بنواكشوط، حميد شبار، والمدير العام لوكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم الجنوب، جبران الركلاوي، وكاتب عام مؤسسة الموكار، زكي الزيادي، وعن دار الصانع، أنس هبور.

وقال عبيابة في كلمة خلال حفل الاطلاق الرسمي للمهرجان، "إننا فخورون باختيار المملكة المغربية ضيف شرف للدورة التاسعة لمهرجان المدن القدمة، مما سيساهم في إبراز التلاحم والتلاقح والترابط التاريخي والثقافي والفكري، في المدن القديمة وطرائق تشييدها وفي تشابه وظائفها الثقافية، حيث كانت منارات للعلم والمعرفة، ما زال بريقها مستمرا إلى يومنا".

وأضاف أن "موريتانيا ظلت على الدوام حاضرة في الوجدان المغربي، حضورا مميزا وقويا، إذ نقاسم أشقاءنا الموريتانيين نفس الشعور بكون البلدين لا يجمعهما فقط الجوار الجغرافي، بل تجمع بينهما عراقة العلاقات التاريخية التي خلقت تفاعلا ثقافيا استثنائيا ترابطت فيه وتفاعلت العادات والتقاليد في الملبس والمأكل والمشرب والعمران، وهو التفاعل الاجتماعي الثقافي الذي ينطلق من الماضي ليستشرف المستقبل بالانفتاح على آفاق تطوير العلاقات التقليدية العريقة وفتح إمكانيات وفضاءات أخرى جديدة ترسخ المكتسبات وتدمجها في منظومة آفاق التعاون المستقبلية".

وأشار إلى أن المغرب، الذي يحضر اليوم هذه التظاهرة الثقافية "لنقاسمكم أوجها من تعابير الثقافة المغربية المتنوعة من معارض وندوات وسهرات فنية وتراثية ومديح وسماع"، حريص "من منطلق وعينا بمتانة علاقاتنا الثقافية، على توطيد آفاقها المستقبلية".

ويعد الجناح المغربي، الأكبر من نوعه من بين أجنحة المعرض المنظم على هامش المهرجان، حيث يتوزع على خمسة أروقة لكل من وزارة الثقافة والشباب والرياضة، قطاع الثقافة، ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم الجنوب، ودار الصانع، والمركز الثقافي المغربي بنواكشوط، ومؤسسة الموكار، والتي تضم معارض للكتب ومنتوجات للصناعة التقليدية وصور خاصة بالموروث الثقافي الصحراوي وكذا المدن التاريخية.

وسطرت وزارة الثقافة والشباب والرياضة، قطاع الثقافة، بهذه المناسبة، برنامجا غنيا، يتضمن ندوة فكرية وثلاث محاضرات، وأمسيتين للقراءات الشعرية، بالإضافة إلى ست سهرات غنائية.

يذكر أن مهرجان المدن القديمة، الذي نظم في دورته الأولى سنة 2011، يقام كل سنة في إحدى المدن التاريخية الموريتانية الأربع، وهي شنقيط وتيشيت وولاتة وودان، وذلك بالتزامن مع ذكرى المولد النبوي الشريف.

الخميس 12:00
غائم جزئي
C
°
24.2
الجمعة
25.95
mostlycloudy
السبت
27.48
mostlycloudy
الأحد
25.64
mostlycloudy
الأثنين
23.77
mostlycloudy
الثلاثاء
23.24
mostlycloudy