علماء يكتشفون مكان اختباء فيروس السيدا في الجسم

أفاد باحثون بلجيكيون أنهم توصلوا إلى اكتشاف كبير في مجال معالجة مرض السيدا، إذ اكتشفوا مكان اختباء الفيروس عندما يتم علاجه بالعقاقير المضادة لفيروس نقص المناعة البشرية. الاكتشاف قد يقود مستقبلاً إلى الشفاء التام من الفيروس.

وقام الباحثون بإجراء تحليلات على الفيروسات في أجسام 11 مريضاً متطوعاً، كانوا قد توقفوا عن تناول الأدوية مؤقتاً من أجل جعل المرض يظهر عليهم مجدداً، حيث وجدوا أن فيروس الإيدز يختبئ في خلايا مناعية محددة بجسم الإنسان فيكون بذلك خارج نطاق ما يمكن تسميته بـ "رادار الأدوية"، وحين يتوقف المريض عن تناول مثبطات فيروس نقص المناعة المكتسية، فإنه يبدأ بالتكاثر والظهور من جديد.

وجاء في الدراسة: "على خلاف ما كان يُعتقد حتى الآن تظهر دراستنا أن الخلايا المناعية تنقسم كثيراً، تكون مسؤولة أيضاً عن بقاء خزانات الفيروس". وأضاف الباحثون أن هذا الاكتشاف يشكّل خطوة حاسمة في المضي قدماً في إمكانية الشفاء من مرض السيدا تماماً.

هذا، وتشير التقديرات إلى أن عدد المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة "السيدا" يبلغ نحو 37.9 مليون شخص حول العالم.

وعلى الرغم من أن مرض الإيدز لم يعد من الأمراض القاتلة اليوم، إلا أنه من الأمراض الخطيرة المزمنة، إذ لم تنجح العلاجات الموجودة في تخليص المصابين من هذا الفيروس. وليس أمام المصابين سوى أمل واحد، وهو تناول الأدوية طيلة حياتهم من أجل السيطرة على الفيروس.

الخميس 3:00
غيوم قاتمة
C
°
18.93
الجمعة
18.88
mostlycloudy
السبت
17.5
mostlycloudy
الأحد
16.79
mostlycloudy
الأثنين
16.37
mostlycloudy
الثلاثاء
14.77
mostlycloudy