على خلاف تصريحات الرئيس الجزائري.. وزير خارجية إسبانيا يؤكد أن مصير أنبوب الغاز العابر من المغرب "لم يحسم بعد"

كشف وزير الخارجية الإسباني، خوسي مانويل ألباريس، في حوار مع صحيفة "إلبيريوديكو" الإسبانية، أمس الإثنين، عن الحوار الذي دار بينه وبين المسؤولين الجزائريين خلال زيارته الأخيرة إلى الجزائر لمناقشة مستقبل الاتفاق الجزائري الإسباني بشأن حصول مدريد على حاجياتها من الغاز الجزائري.

وكان ألباريس قد التقى في تلك الزيارة الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، ووزير الخارجية ووزير الطاقة الجزائريين، حيث بحث الوزير الإسباني مع هذه الأطراف قضية إمداد إسبانيا بالغاز من الجزائر، وقد تلقى تطمينات من المسؤولين الجزائريين بأن إسبانيا ستحصل على كافة حاجياتها من الغاز الطبيعي.

وجاءت تلك الزيارة في ظل دخول العلاقات المغربية الجزائرية إلى نفق مسدود، وقيام الأخيرة بقطع علاقاتها الديبلوماسية مع المغرب، وتوتر العلاقات بين الطرفين، مما جعل إسبانيا تخشى على مصير اتفاق أنبوب الغاز المغرب العربي الذي ينتهي عقد العمل به في 31 أكتوبر الجاري، خاصة أن المسؤولين الجزائريين ألمحوا إلى أنهم سيعملون على إيقاف إمداد الغاز الجزائري عبر هذا الأنبوب كرد فعل مضاد للمملكة المغربية وحرمانها من الغاز.

ولم يكشف أنذاك وزير الخارجية الإسباني، خوسي مانويل ألباريس، عن مصير الاتفاق بشأن أنبوب الغاز المغرب العربي الذي يعبر المغرب وصولا إلى إسبانيا، واكتفى بالإشارة إلى أنه تلقى تطمينات بتوصل إسبانيا بكافة حاجياتها، مما أبقى الغموض حول مصير الأنبوب المذكور.

وفي حواره مع صحيفة "إلبيريوديكو"، كشف ألباريس أن المحادثات بينه وبين المسؤولين الجزائريين، أبقت المجال مفتوحا حول مصير أنبوب المغرب العربي للغاز، حيث لم يتم اتخاذ أي قرار بشأن إيقاف أو تمديد العقد، مشيرا إلى أن المسؤولين الجزائريين لم يتحدثوا معه في هذا الأمر، وكل ما تمت الإشارة إليه بأن لا قرار قد اتُخذ لحدود هذه اللحظة.

وقال ألباريس أن عقد أنبوب المغرب العربي للغاز لا زال ساريا إلى غاية 31 أكتوبر الجاري، ولحدود هذه اللحظة لا يُعرف ما هو المآل الذي سينتهي إليه مصير هذا الأنبوب، هل ستوقف الجزائر العمل به، أم ستعمل على تمديد عقده مع المغرب، وبالتالي استمرار تدفق الغاز الجزائري عبر الأراضي المغربية وصولا إلى إسبانيا.

ويترقب المتتبعون لهذه القضية نهاية أكتوبر الجاري، لمعرفة القرار الذي سيصل إليه كل من المغرب والجزائر، بالرغم من المؤشرات الحالية تشير إلى أن العقد ربما سيتوقف بشكل نهائي في نهاية أكتوبر في ظل توتر العلاقات الثنائية وانقطاعها على المستوى الرسمي.

الجمعة 6:00
غيوم متناثرة
C
°
15.55
السبت
15.74
mostlycloudy
الأحد
17.3
mostlycloudy
الأثنين
18.89
mostlycloudy
الثلاثاء
19.1
mostlycloudy
الأربعاء
18.3
mostlycloudy