على عجل.. نقل الرئيس السابق لدولة مالي إلى المغرب للعلاج بعد إصابته بجلطة دماغية

نُقل الرئيس المالي السابق، ألفا عمر كوناري، بشكل مستعجل من العاصمة المالية بماكو إلى العاصمة المغربية، من أجل العلاج من إصابة دماغية حادة تعرض لها في غشت الماضي، وقد تم إدخاله إلى مستشفى الشيخ زايد بالرباط.

وحسب ما أوردته مجلة "جون أفريك" الفرنسية، فإن الرئيس السابق لدولة مالي والبالغ من العمر 75 لازال يرقد منذ أسبوع في مستشفى الشيخ زايد بالعاصمة الرباط، بعدما تم نقله من مالي على متن طائرة خاصة تابعة للرئاسة المالية إثر تدهور حالته الصحية.

ووفق ذات المصدر، فإن ألفا عمر كوناري الذي تولى رئاسة مالي ما بين 1992 و2000، يوجد في المغرب حاليا برفقة زوجته وإثنين من أبنائه، إضافة إلى صهره زعيم حزب النهضة الوطني المالي، والذي شغل منصب وزير الخارجية المالية في وقت سابق.

كما أشار نفس المصدر، أن الرئيس السابق المالي يتعالج في العاصمة الرباط تحت الرعاية والعناية الطبية بناء على التعليمات الملكية للملك محمد السادس.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن المغرب أصبح في السنوات الأخيرة وجهة العديد من القادة والزعماء الإفارقة للعلاج في المستشفيات المغربية، خاصة في مستشفى الشيخ زايد الذي توفر على أطقم طبية عالية الكفاءة إضافة إلى معدات متقدمة.

وكان رئيس الغابون علي بونغو، أحد الزعماء الأفارقة الذين انتقلوا في سنة 2018 للعلاج في المغرب إثر إصابته بوعكة صحية مفاجئة، قبل أن يتعالج ويعود إلى بلاده.

الجمعة 9:00
مطر خفيف
C
°
18.11
السبت
15.03
mostlycloudy
الأحد
16.95
mostlycloudy
الأثنين
18.4
mostlycloudy
الثلاثاء
18.6
mostlycloudy
الأربعاء
19.04
mostlycloudy