على متن طائرة طبية فرنسية دفعت تكاليفها الجزائر.. زعيم البوليساريو غادر إسبانيا في أولى ساعات صباح اليوم

 على متن طائرة طبية فرنسية دفعت تكاليفها الجزائر.. زعيم البوليساريو غادر إسبانيا في أولى ساعات صباح اليوم
الصحيفة - وسام الناصيري
الأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:00

في الساعات الأولى من صباح اليوم، الأربعاء، غادرت طائرة مملوكة للشركة الفرنسية المتخصصة في نقل المرضى Airlec Ambulance مطار "بامبلونا" شمال إسبانيا نحو الجزائر وعلى متنها زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية إبراهيم غالي.

الطائرة الخاصة التي استأجرتها الجزائر لنقل إبراهيم غالي انطلقت من مطار بوردو بفرنسا تحت رقم رحلة ARL915 في حدود الساعة 11:41 من مساء أمس الثلاثاء في اتجاه مطار "بامبلونا" شمال إسبانيا، حيث الرحلة لم تستغرق نصف ساعة.

وقبل ذلك، كان زعيم جبهة البوليساريو قد وصل إلى المطار الإسباني على متن سيارة إسعاف في حدود الساعة 10:50 مساءً قادما من مدينة "لوغريون" حيث كان يرقد بمستشفى "سان بيدرو" لمدة شهر ونصف للعلاج.

وفي حدود الساعة 01:40 غادرت رحلة الطائرة الفرنسية الذي دفعت الجزائر تكاليفها مطار "بامبلونا" التجاري نحو أحد المطارات العسكرية في العاصمة الجزائرية حيث ينتظر أن يستكمل إبراهيم غالي العلاج من مضاعفات مرض السرطان، قبل أن يعود إلى مُخيمات تيندوف جنوب الجزائر حيث يُقيم.

وحسب الإعلام الإسباني، فقد اختارت الجزائر استئجار طائرة طبية فرنسية من نوع Hawker 1000B Elixir وهي الأحدث ضمن أسطول شركة Airlec Ambulance بعد أن تعذر عليها نقل زعيم جبهة البوليساريو بطائرة تابعة للرئاسة الجزائرية تم إرسالها صباح أمس، الثلاثاء، نحو إسبانيا "بشكل سري" قبل أن يَمنع الجيش الإسباني دخولها المجال الجوي لعدم الافصاح عن وجهتها إلا عند وصولها إلى أجواء مدينة "إيبيزا" التي تقع في منطقة جزر البليار شرق إسبانيا، وهو ما جعلها تفتقد للتراخيص اللازمة للدخول ودفع رفض الترخيص لها من طرف مدريد إلى الاستدارة والعودة من حيث أقلعت.

الطائرة الجزائرية التي رفضت السلطات الإسبانية دخولها لمجالها الجوي كانت من طراز Gulfstream 4SP مسجلة تحت رقم 7T-VPM وهي نفس الطائرة التي أقلت إبراهيم غالي إلى مطار سرقسطة بتاريخ 21 أبريل الماضي، قبل أن تنقله سيارة إسعاف إلى مستشفى "سان بيدرو" بمدينة "لوغريون".

من "جمّل" الحبيب المالكي للقصر؟

عيّن الملك محمد السادس، يوم أمس الاثنين، الحبيب المالكي في منصب رئيس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، وجاء في بلاغ الديوان الملكي أن الملك زود المالكي بتوجيهات من أجل قصد ...