عودة الجماهير للملاعب المغربية على طاولة المجلس الحكومي برئاسة أخنوش وحضور لقجع

أضحى ملف عودة الجماهير إلى الملاعب الرياضية المغربية، مطروحا على طاولة الحكومة الجديدة، التي يرأسها عزيز أخنوش، من أجل البث فيه، بعد أن كان منتظرا أن يصدر القرار تزامنا مع الجولة السادسة من البطولة الاحترافية لكرة القدم، وذلك بعد غياب استمر لأزيد من سنتين، تحديدا منذ مارس من سنة 2019.

هذا وأفادت مصادر متطابقة، في تواصل مع موقع "الصحيفة"، أن التعديل الحكومي الجديد والتعيينات الأخيرة، أجلت صدور قرار بشأن عودة الجماهير من عدمها، علما أيضا أن الحقيبة الوزارية للقطاع الرياضي انتقلت من الوزير الأسبق عثمان الفردوس إلى خلفه شكيب بنموسى، في إطار تمرير السلط بين المسؤولين.

ومن المنتظر أن يشهد أول اجتماع للمجلس الحكومي الجديد، الأسبوع القادم، منافشة الموضوع، في ظل وجود فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ضمنه، بصفته وزيرا منتدبا مكلفا بالميزانية لدى وزارة الاقتصاد والمالية، الأخير الذي اقترح في وقت سابق، عودة النشاط إلى الملاعب الكروية المغربية.

وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قد حضرت ل"البروتوكول" الخاص بعملية عودة الجماهير، ترقبا لصدور قرار رسمي من السلطات المختصة، التي تدرس مقترح الجهاز الكروي الوصي، قبل الإعلان عن تاريخ وشروط فتح فضاء الملاعب الرياضية في وجه جماهير كرة القدم.

في هذا السياق، تواصلت الFRMF مع الأندية من أجل التنسيق، لتمر العملية في ظروف سلسة، مراعاة أيضا لخصوصية الظرفية، التي تستوجب توفير بعض الشروط الاستثنائية لتأمين عودة الجماهير للمدرجات، والذي من المرتقب أن يتم وفق عدد محدد ومعايير معينة، من بينها التوفر على جواز التلقيح واحترام التباعد الإجتماعي في كراسي الجلوس، ناهيك عن ارتداء الكمامات وما يرافق ذلك من شروط احترازية.

السبت 9:00
مطر خفيف
C
°
10.82
الأحد
13.53
mostlycloudy
الأثنين
12.58
mostlycloudy
الثلاثاء
12.73
mostlycloudy
الأربعاء
12.04
mostlycloudy
الخميس
12.95
mostlycloudy