غصن التقى الرئيس اللبناني بعد فراره من اليابان

نقلت وكالة رويترز عن مصدرين مقربين من الرئيس السابق لتحالف رينو-نيسان، كارلوس غصن، الأربعاء، قولهما إن الأخير التقى بعد فراره من اليابان، مع الرئيس اللبناني ميشال عون.

وأضاف المصدران وفق رويترز أن شركة أمنية خاصة قامت بتهريب غصن رغم أمر محكمة يابانية بفرض الإقامة الجبرية عليه.

وصرح أحد المصدرين بأن عون استقبل غصن "بحرارة"، الاثنين، بعد وصوله إلى بيروت قادما من إسطنبول على متن طائرة، مشيرا إلى أن غصن صار يشعر حاليا بالابتهاج والأمان والقدرة على المواجهة.

وقال المصدران إن غصن وجه الشكر لعون خلال لقائهما، على ما حظي به هو وزوجته كارول من دعم أثناء فترة احتجازه. وتابعا أن غصن حاليا في حاجة إلى حماية وتأمين من الحكومة بعد فراره من اليابان.

ونفى مستشار إعلامي في مكتب الرئيس اللبناني للوكالة، صحة انعقاد لقاء بين عون وغصن.

وقال مسؤولون لبنانيون إنه لا حاجة لاتخاذ إجراءات قانونية ضد رجل الأعمال، لأنه دخل البلاد بصورة قانونية وبجواز سفر فرنسي رغم أن جوازات سفره الفرنسية واللبنانية والبرازيلية بحوزة محاميه في اليابان.

وقالت وزارتا الخارجية الفرنسية واللبنانية إنهما ليستا على دراية بظروف وملابسات سفر غصن.

ولم يبرم لبنان اتفاقا لتسليم المجرمين مع اليابان حيث كان من المقرر أن يمثل غصن للمحاكمة بتهم ارتكاب مخالفات مالية في أبريل 2020. وينفي غصن ارتكابه أي مخالفات.

وقال محام للرئيس السابق لنيسان-رونو، الأربعاء، إن غصن سيعقد مؤتمرا صحفيا في بيروت في الثامن من يناير.

وبموجب شروط إطلاق سراحه بكفالة، كان يتعين على غصن ملازمة منزله بطوكيو رهن الإقامة الجبرية مع تثبيت كاميرات مراقبة على مدخل المنزل. ومُنع غصن من التواصل مع زوجته، وفُرضت عليه قيود حول استخدام الإنترنت وغيرها من وسائل التواصل.

وقال المصدران إن السفير اللبناني في اليابان كان يزور غصن يوميا أثناء فترة احتجازه.

الأثنين 15:00
سماء صافية
C
°
16.06
الثلاثاء
14.91
mostlycloudy
الأربعاء
16.05
mostlycloudy
الخميس
17.31
mostlycloudy
الجمعة
17.69
mostlycloudy
السبت
17.01
mostlycloudy