غضب "رجاوي" على الرئيس الزيات بسبب خطاب الأزمة وغياب الانتدابات

كأنه الهدوء الذي يسبق العاصفة، ذلك الذي ينعم به جواد الزيات، رئيس نادي الرجاء الرياضي، منذ الفترة الماضية التي تميزت بتوقف النشاط الكروي بسبب تداعيات جائحة "كورونا" العالمية، إلا أنه سرعان ما بدأت موجة الاحتقان ترتفع لدى أنصار النادي "الأخضر" بسبب طريقة تدبير الرجل للمرحلة الراهنة.

وعبرت عدة فعاليات "رجاوية" عن رفضها للسياسة التي ينهجها الزيات ومكتبه المديري، من خلال تسويق خطاب "الأزمة"، للرد عن المطالب الملحة بتقوية التركيبة البشرية للفريق مع فتح باب "الميركاتو"، علما أن المسؤول الأول داخل الفريق عبر في عدة مناسبات عن عدم توجه إدارة النادي لجلب لاعبين جدد خلال المرحلة القادمة، حيث ترى من منظورها أن فريق الرجاء غير محتاج حاليا لتدعيم صفوفه.

ورغم الموسم الاسثنائي الذي يبصم عليه الفريق "الأخضر"، تقنيا ومن حيث النتائج، حيث يظل منافسا على ثلاث واجهات؛ البطولة المحلية ودوري أبطال إفريقيا والبطولة العربية، إلا أن القاعدة الجماهيرية تظل ملحة على إعادة النظر في الجانب التسييري للمكتب المديري الحالي، خاصة في الشق المتعلق بالانتدابات، حيث بات الرجاء مغيبا عن التنافس على الظفر بصفقات أجود العناصر، إذ فشل في حسم عدة مفاوضات بهذا الشأن.

التدبير السيء لملف التعاقد مع المهاجم حميد أحداد، الأخير الذي لعب للرجاء على سبيل الإعارة من الزمالك المصري، قبل أن يتضح أن تفعيل بند شراء عقد اللاعب يتضمن شرطا ماديا تعجيزيا للفريق المغربي، جعل جماهير الأخير تتساءل عن السياسة "الترقيعية" المعتمدة من قبل إدارة النادي، في ظل غياب رؤية تقنية واضحة، خاصة بعد الانفصال عن المدير الرياضي فتحي جمال وتكفل الرئيس جواد الزيات وكاتبه العام أنيس محفوظ بهذا الشق.

من بين الأمور المطروحة أيضا، والتي جعلت العلاقة تتوثر أكثر بين مناصري الرجاء ورئيس النادي، كون الأخير أسر لمقربيه في أكثر من مناسبة، عن نيته في التنحي عن مهامه، مع نهاية الموسم الكروي، ممنيا النفس في تحقيق أحد الألقاب من الثلاثة الممكنة قبل تمرير السلط لخلفه.

الثلاثاء 15:00
غيوم متفرقة
C
°
23.04
الأربعاء
22.21
mostlycloudy
الخميس
21.52
mostlycloudy
الجمعة
21.69
mostlycloudy
السبت
26.17
mostlycloudy
الأحد
27.33
mostlycloudy