فرحات مهني للصحيفة: رغبة القبائليين في الاستقلال أكبر من أي وقت مضى.. والمنطقة لم تكن يوما جزءا من "الجزائر الفرنسية"

قال فرحات مهني، رئيس "الحركة من أجل تقرير المصير في القبائل" الساعية للانفصال عن الجزائر في حديث لـ"الصحيفة" إن تطلعات القبائليين إلى "الاستقلال" حاليا "أكبر من أي وقت مضى"، مبرزا أن هذه المنطقة عبَّرت بطرق مختلفة عن رفضها الاستمرار تحت السيادة الجزائرية، وآخرها خلال الانتخابات التشريعية التي سُجلت فيها نسبة مشاركة بصفر في المائة.

وأوضح مهني، في حوار مع "الصحيفة" ، أن جميع مكاتب الاقتراع في القبائل أغلقت أبوابها في الحادية عشرة صباحا نتيجة انعدام الناخبين، ثم بعد ذلك قام المواطنون برمي بطاقات الانتخاب في الشارع تعبيرا عن المقاطعة التي يعلنون من خلالها رفضهم لأن يُحكموا من طرف الجزائريين وتطلعهم لتقرير مصيرهم بأنفسهم.

وشدد رئيس حكومة القبائل في المنفى أنه خلال 18 شهرا استجاب أهالي المنطقة الموجودة شمال الجزائر لدعوات المقاطعة الصادرة عن حركة تقرير المصير، وذلك بعدما قاطعوا 3 استحقاقات جزائرية استراتيجية، ويتعلق الأمر بالانتخابات الرئاسية أواخر 2019 والمراجعات الدستورية في نونبر 2020 والانتخابات التشريعية في 12 يونيو الجاري.

وأوضح الزعيم القبائلي المقيم في فرنسا أن الرغبة في الاستقلال برزت لدى القبائليين بعدما فعلوا كل ما بوسعهم لبناء "جزائر تعديية وأخوية وديمقراطية"، لطن في نهاية المطاف تعرضوا للعزلة وسط محاولات لإقصائهم نهائيا من المشهد عن طريق "الإبادة الجماعية"، خالصا إلى أن المنطقة لها كامل الحق حاليا في تقرير مصيرها وستصوت للانفصال لو مُكنت من الاستفتاء.

وقال مهني إن الأمم المتحدة تلقت سنة 2017 مذكرة من الحركة القبائلية لحثها على الاعتراف بحق القبائليين في تقرير المصير، مبرزا أن المنطقة التي تبلغ مساحتها 50 ألف كيلومتر مربع وتضم 12 مليون نسمة، لم تكن تاريخيا جزءا من الأراضي الجزائرية، كما أن ضمها إلى "الجزائر الفرنسية" لم يحظ بقبول أي من مؤسسات المنطقة.

الأربعاء 15:00
غيوم متفرقة
C
°
25.38
الخميس
24.68
mostlycloudy
الجمعة
24.52
mostlycloudy
السبت
23.06
mostlycloudy
الأحد
23.09
mostlycloudy
الأثنين
23.95
mostlycloudy