فرنسا تُرحل 13 ألف من رعاياها قبل إغلاق المغرب لحدوده كُليا

شكل قرار المغرب بإغلاق حدوده اليوم الأحد بشكل كلي، وإنهاء الإجراء الخاص الذي تم وضعه في الأيام الأخيرة كجزء من عملية تسهيل عودة السياح الأجانب إلى بلدانهم، صدمة كبيرة للآلاف من السياح الذين سيبقون عالقين داخل المغرب.

وقال بلاغ  صادر عن وزراة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أن هذا الإجراء الخاص كان قد تم وضعه عقب القرار الذي اتخذته المملكة المغربية والذي يقضي بتعليق، حتى إشعار آخر، جميع رحلات الركاب الدولية من وإلى أراضيها، وقد دخل قرار التعليق الآن رسميا إلى حيز التنفيذ.

ووفق وكالة الأنباء العالمية أسوشيتد بريس، فإن فرنسا نجحت خلال تلك الفترة الاستثنائية التي خصصها المغرب لعودة الأجانب إلى ديارهم، في إعادة 13 ألف مواطن فرنسي من المغرب إلى الديار الفرنسية، ويُعتبر السياح الفرنسيون أكثر الأجانب الذين توافدوا على المغرب في الأسابيع الماضية.

وأضاف ذات المصدر، أن حوالي 7 آلاف سائح فرنسي، لم تتمكن فرنسا من إعادتهم إلى أراضيهم، وبالتالي سيبقون عالقين فوق التراب المغربي، إلى جانب الآلاف من السياح الأجانب الأخرين الذين لم تستطع حكومات بلادهم من إعادتهم.

وحسب ما أوردته مصادر إعلامية دولية في تقارير سابقة، فإن أزيد من 5 آلاف سائح من جنسية ألمانية، بدورهم لا زالوا عالقين في المغرب، ويبدو أنهم سينضمون إلى الفرنسيين الذين لم يتمكنوا من العودة إلى الديار، إضافة إلى سياح آخرين من جنسيات إسبانية وإيطالية وغيرهما.

وقرر المغرب إيقاف الفترة الاستثنائية وإغلاق الحدود بشكل كلي، بعد تزايد مخاطر انتشار فيروس كورونا في البلاد، خاصة أن أعداد المصابين في ازداياد، وكذلك الوفيات، الأمر الذي يحتم على السلطات اتخاذ اجراءات صارمة للحيلولة دون تأزم الوضع.

وفق المعطيات المعروضة على الموقع الرسمي لوزارة الصحة المغربية الخاص بمستجدات فيروس كورونا، فقد بلغ عدد الإصابات المسجلة في المغرب إلى حدود مساء الساعة السابعة من مساء اليوم الأحد، 109 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، في حين عدد الوفيات بلغ 3 وفيات، وعدد المتعافين 3 أشخاص.

السبت 0:00
سماء صافية
C
°
19.87
السبت
20.87
mostlycloudy
الأحد
20.37
mostlycloudy
الأثنين
20.73
mostlycloudy
الثلاثاء
20.33
mostlycloudy
الأربعاء
19.73
mostlycloudy