"فليرحل المغاربة".. شعارات عنصرية بنبرة الكراهية ضد مَغاربة إسبانيا

شهدت إسبانيا في الشهور الأخيرة العديد من حوادث الاغتصاب واعتداءات بهدف السرقة، ارتكبها مهاجرون مغاربة في مدن متفرقة بإسبانيا، الأمر الذي دفع بظهور نزعات عنصرية وتصاعد نبرة الكراهية ضد المهاجرين المغاربة.

وحسب ما أوردته وكالة الأنباء الإسبانية غير الرسمية "أوروبا بريس"، فإن شعارات عنصرية من قبل "فليرحل المغاربة" ظهرت في عدد من المناطق الإسبانية، بما فيها منطقة كويداد الريال، الأمر الذي دفع جمعية "Ecologistas en Acción" إلى التدخل ونبذ مثل هذه التصرفات العنصرية.

وطالبت الجمعية من طرف السلطات المحلية الإسبانية بمسح تلك الشعارات لما تحمل في طياتها من نزعات العنصرية والكراهية ضد المهاجرين المغاربة، كما دعت في بلاغ لها السلطات الأمنية بالتدخل وتحديد هويات مرتكبيها.

وتأتي هذه الشعارات ونزعة الكراهية ضد المهاجرين المغاربة بعد تكرار حوادث الاعتداء ضحاياها مواطنين إسبانيا ومرتكبيها مهاجرون مغاربة، أخرها مقتل شاب إسباني على يد حوالي 20 قاصرا من أصل مغربي في مدينة بالما دي مايوركا.

ويرى عدد من المهتمين المغاربة بالشأن الإسباني، إن تكرار هذه الحوادث تسيء إلى سمعة المهاجرين المغاربة، وترفع من أسهم الأحزاب اليمينية المتطرفة الإسبانية، ومن بينها حزب "VOX" المعادي للمهاجرين المغاربة والمطالب برحيلهم.

كما أن حزب "فوكس" الإسباني يُعتبر من الأصوات الداعية إلى إعادة المهاجرين القاصرين المغاربة إلى وطنهم، حيث انتقد مرارا السلطات الاسبانية بسبب ما وصفه، ب"تقاعسها" عن تحديد هوية القاصرين المغاربة من أجل ترحيلهم.

وسبق أن شهدت إسبانيا عدد من حوادث العنصرية تجاه المهاجرين المغاربة، ومن أبرزها أحداث "إليخيدو" بجنوب إسبانيا التي وقعت في سنة 2000، عندما اندلعت مواجهات عنيفة بين إسبان ومهاجرين مغاربة، على خلفية مقتل شابة إسبانية على يد مهاجر مغربي، وقد أدت المواجهات إلى إصابة عدد من المهاجرين المغاربة قبل تدخل السلطات الأمنية.

الأثنين 21:00
غيوم متفرقة
C
°
21.37
الثلاثاء
22.13
mostlycloudy
الأربعاء
22.31
mostlycloudy
الخميس
23.58
mostlycloudy
الجمعة
22.15
mostlycloudy
السبت
22.12
mostlycloudy