في انتظار المصادقة على بونييت تالوار.. إيمي كترونا تحل بالرباط لشغل منصب القائم بأعمال السفارة الأمريكية بالمغرب

أعلن الموقع الرسمي للسفارة الأمريكية بالعاصمة المغربية الرباط، أمس الإثنين، عن حلول الدبلوماسية إيمي كترونا لتولي منصب القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة بالمغرب، بعد انتهاء فترة القائم بالأعمال السابق ديفيد غرين خلال شهر يوليوز الماضي.

وحسب ذات المصدر، فإن إيمي كترونا سبق أن تولت العديد من المناصب الدبلوماسية، من بينها منصب نائبة مساعد وزير الخارجية لشؤون بلاد الشام، وقبل ذلك، كانت مديرة مكتب شؤون بلاد الشام في وزارة الخارجية وشغلت منصب نائبة رئيس البعثة في سفارة الولايات المتحدة في البحرين من 2016 إلى 2019.

وأضاف الموقع الرسمي للسفارة الأمريكية في إشارة إلى بداية مسار إيمي كترونا المهني، أن البداية كانت في عام 1999، حيث عملت أولاً في أديس أبابا، إثيوبيا، ثم في السلفادور وقطر ومصر، بالإضافة إلى العديد من المهام في واشنطن العاصمة، بعدما تخرجت من كلية سميث وحصلت على درجة الماجستير في العلاقات الدولية وإدارة النزاعات من كلية جونز هوبكنز للدراسات الدولية المتقدمة (SAIS).

ويأتي تولي إيمي كترونا لهذا المنصب الجديد في المغرب، بعدما كان دافييد غرين قد توله عقب انتهاء مهام السفير الأمريكي في المغرب دافييد فيشر، بداية العام الماضي، تزامنا مع انتهاء فترة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب وتولي جو بايدن رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية في يناير سنة 2021.

ويُتوقع أن تواصل إيمي كترونا مهام القائم بأعمال السفارة الأمريكية في المغرب إلى غاية المصادقة على تعيين سفير جديد في الرباط، حيث يبقى الأقرب إلى المنصب هو الدبلوماسي بونييت تالوار، مستشار الرئيس الأمريكي الأسبق بارك أوباما، ومساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية والعسكرية خلال الفترة ما بين 2014 و2015.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن، قد أعلن في مارس الماضي ترشيحه لبونيت تالوار لمنصب السفير المفوض فوق العادة للولايات المتحدة الأمريكية في المغرب، وبالتالي يُنتظر أن تتم المصادقة على هذا الترشيح من أجل تعيين تالوار في هذا المنصب وحلوله بالعاصمة الرباط من أجل ذلك.

وتجدر الإشارة في هذا السياق أن تأخر تعيين سفير أمريكي جديد في الرباط، لا يُعد سابقة، حيث تأخر تعيين دافييد فيشر كسفير لإدارة ترامب في المغرب لأكثر من سنتين بعد تولي دونالد ترامب رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، حيث بعدما غادر دوايت بوش مع بداية 2017 منصبه كسفير، لم يتم تعيين فيشر إلا في أواخر سنة 2019 وحل بالمغرب مع بداية سنة 2020.

ووفق العديد من المحللين للعلاقات المغربية الأمريكية، فإن هذا التأخر في تعيين سفير الولايات المتحدة الأمريكية في الرباط، لا يُعتبر مؤشرا سلبيا في العلاقات الثنائية، حيث كان قرار تعيين السفراء الأمريكيين في المغرب على مدى العقود الماضية يأخذ وقتا أطول على غرار باقي البلدان الأخرى التي ترتبط بها واشنطن بعلاقات قوية.

ويُعزى هذا التأخر، وفق ذات المحللين إلى رغبة الإدارة الأمريكية في اختيار الشخص المناسب لتولي السفير في الرباط، بالنظر إلى العلاقات االمتينة التي تجمع بين البلدين، حيث تعتبر السفارة الأمريكية في الرباط المغرب "أقديم حليف استراتيجي" لها.

كما أن المغرب حاليا لا يُعتبر البلد الوحيد الذي لم تُعين الإدارة الأمريكية الجديدة سفيرا لها فيه، حيث لازال منصب السفير الأمريكي شاغرا في 28 سفارة أمريكية موزعة في بلدان العالم، من بينها إيطاليا وهولندا وكورويا الجنوبية وقطر والمملكة العربية السعودية والإمارات وغيرها.

وكان القائم السابق بأعمال السفارة الأمريكية في الرباط، دايفيد غرين، قد أشاد مؤخرا بمستوى العلاقات بين الرباط وواشنطن في مختلف المجالات، ومن بينها المجال التجاري الذي تطور بشكل كبير بعد توقيع اتفاقية التبادل الحر منذ 15 سنة، ويُعتبر المغرب البلد الإفريقي الوحيد الذي وقع هذه الاتفاقية مع الولايات المتحدة الأمريكية.

الجمعة 6:00
غيوم متفرقة
C
°
14.04
السبت
22.7
mostlycloudy
الأحد
22.61
mostlycloudy
الأثنين
21.25
mostlycloudy
الثلاثاء
20.78
mostlycloudy
الأربعاء
21.66
mostlycloudy