قالت إن في ذلك مصلحة لبلدها.. برلمانية موريتانية تدعو لفتح قنصليتين لنواكشوط في العيون والداخلة

تزامنا مع زيارة وزير الخارجية الموريتاني، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، إلى المغرب اليوم الثلاثاء، والتي ستعرف افتتاح المقر الجديد للسفارة الموريتانية في الرباط، دعت النائبة البرلمانية عن حزب حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية، زينب التقي، إلى افتتاح قنصليتين لبلادها في كل من العيون والداخلة، في إشارة إلى الاعتراف بمغربية الصحراء، وهو الأمر الذي قالت إنه سيكون في مصلحة بلدها.

وكتبت النائبة التي تنتمي لثاني أكبر كتلة في مجلس الأمة الموريتاني، تعليقا على زيارة وزير خارجية نواكشوط التي يمكن أن يطرح خلالها عدة قضايا سيادية، أبزها رفع التأشيرة عن مواطني البلدين، "عقبال القنصلية بالداخلة وأخرى بالعيون"، موردة في تعليق على "فيسبوك" أن هذه الخطوة تمثل "مصلحةَ موريتانيا كدولة لها مصالح ومواطنون كثر هناك"، وأضافت أنها تعتبر هذه الخطوة "انسجاما مع الذات" عوض مسايرة "كيان لا يستحق في أوهامه وخيالاته".

وسبق للتقي نفسها أن دعت حكومة بلدها إلى إصدار موقف واضح من الجزائر وجبهة "البوليساريو" في نونبر الماضي، تزامنا مع قيام عناصر من الجبهة الانفصالية بإغلاق معبر "الكركارات" على مستوى المنطقة العازلة، قاطعين حركة النقل المدنية والتجارية، وهو ما تسبب في وقف تزويد الأسواق الموريتانية بالبضائع بما في ذلك المواد الغذائية، ودعت حينها إلى اتخاذ "موقف حازم" كون ما جرى يمثل "استهدافا للأمن الغذائي ولحركة الصادرات الموريتانيين".

وأصبح العديد من البرلمانيين الموريتانيين يجاهرون برفض التعامل مع جبهة "البوليساريو" منذ قيام عناصرها بإغلاق معبر الكركارات لـ6 أسابيع، لدرجة أن وفدا منهم زار سائقي الشاحنات المغربية العالقين في الأراضي الموريتانية للتعبير عن تضامنهم معهم، وهي الزيارة التي سبقت العملية الميدانية للقوات المسلحة الملكية، يوم 13 نونبر 2021 بيوم واحد، والتي انتهت بطرد العناصر الانفصالية واستعادة السيطرة على المعبر في بضع ساعات.

الأحد 12:00
غائم جزئي
C
°
22.79
الأثنين
21.99
mostlycloudy
الثلاثاء
22.42
mostlycloudy
الأربعاء
23.27
mostlycloudy
الخميس
25.91
mostlycloudy
الجمعة
29.61
mostlycloudy