قبل الإقصاء أمام الزمالك.. هكذا رخصت إدارة الرجاء بـ"التسييب" في معسكر القاهرة

ساهمت بعض التفاصيل اللارياضية في خروج فريق الرجاء الرياضي البيضاوي، منهزما، بنتيجة ثلاث أهداف مقابل هدف واحد، خلال مواجهته أمام الزمالك المصري، مساء الأربعاء، على أرضية ملعب القاهرة الدولي، مما أدى إلى إقصاء ممثل كرة القدم المغربية من محطة دور نصف نهائي مسابقة دوري أبطال إفريقيا.

وعلمت "الصحيفة" من مصادر مطلعة، أن مقام بعثة الرجاء في العاصمة المصرية القاهرة، لم يخل من تجاوزات لا تليق بتحضير جيد لمباراة مهمة من قيمة إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، ناهيك عن السفر المتأخر للفريق "الأخضر"، قبل 48 ساعة فقط من موعد المواجهة، نظرا للإكراهات المرتبطة بإصابات لاعبيه بفيروس "كورونا" وانتظار جاهزيتهم للموعد.

ولعل النقطة التي أفاضت الكأس هي ترخيص إدارة الرجاء لمدافعها بدر بانون من أجل مغادرة معسكر الفريق، عشية مباراة مهمة أمام الزمالك، وذلك من أجل إنهاء تفاصيل انضمامه إلى فريقه الجديد الأهلي المصري، حيث كان ذلك في مناسبتين؛ الأولى حين قابل اللاعب في ساعة متأخرة من ليلة الاثنين، مسؤولي النادي من أجل الاتفاق على بعض الجزئيات المرتبطة بعقده رفقة الفريق، كما غادر فندق الإقامة، صبيحة اليوم الموالي، من أجل الخضوع لبروتوكول التقديم الرسمي بقميص الأهلي، تأهبا للإعلان عن الصفقة بعد مباراة الأربعاء.

مظاهر التسيب داخل معسكر الرجاء، ظهرت أيضا، من خلال بعض الكواليس التي رافقت الرحلة، حيث أحدث تصرف بانون تجاه بعض الصحافيين المغاربة في مطار محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء، صبيحة الاثنين، لغطا كبيرا داخل بعثة "الأخضر"، ساهم في تشتيت تركيز اللاعبين، وخاصة اللاعب المعني بالأمر، كما ظهر جليا أثناء بعض فترات المواجهة ضد الزمالك، كما توضح لقطة الهدف الثاني للزمالك، حين ارتقى المهاجم مصطفى محمد منفردا ليضع الكرة بالرأس في مرمى الحارس محمد بوعميرة، بالإضافة إلى بعض الأخطاء التقديرية الأخرى للمدافع المغربي التي تسببت في خطورة على مرمى فريقه.

في سياق مرتبط، تفاجأ بعض الإعلاميين المصريين، ممن تحدثوا لموقع "الصحيفة"، عن سهولة الولوج إلى فندق الرجاء بالقاهرة والاقتراب من اللاعبين والإداريين، حيث أجرى بعضهم حوارات مصورة والتقطوا بعض الصور من داخل المعسكر، كما استغل البعض الآخر ذلك من أجل رصد بعض الأخبار والكواليس، خلافا لما هو معمول به لدى جل الأندية، قبيل موعد قاري مهم.

وتزامن مقام الرجاء في القاهرة بحضور بعض السماسرة ووكلاء اللاعبين، بعضهم ذهب حتى لاستقبال اللاعبين في المطار واللحاق بهم بعد ذلك للفندق، في وقت كان يفترض أن تحيط إدارة الرجاء، ممثلة في أزيد من عشر أفراد، بين أعضاء المكتب المديري والكاتب الإداري ومسؤول التواصل والخلية الإعلامية المرافقة، (كان مفترضا) حماية اللاعبين داخل "قوقعة" التركيز على المباراة وإبعادهم عن أي تفصيل قد يحدث الفارق في المباراة.

جدير بالذكر أنه بالإضافة إلى بعض الأخطاء التكتيكية من الطاقم التقني للرجاء، التي حولت انتصار الرجاء إلى هزيمة، ظهر على اللاعبين شرود ذهني خلال الدقائق الأخيرة، مما كاد يكلف الفريق الخروج منهزما بأحد أثقل النتائج في تاريخ مشاركاته القارية، لولا تدخل الـ VAR لعدم احتساب الهدف الرابع الذي سجله المهاجم أشرف بنشرقي.

الجمعة 21:00
غيوم متفرقة
C
°
17.25
السبت
21.13
mostlycloudy
الأحد
21.25
mostlycloudy
الأثنين
22.05
mostlycloudy
الثلاثاء
22.15
mostlycloudy
الأربعاء
21.27
mostlycloudy