قبل يوم من التعيين الملكي المنتظر للحكومة الجديدة.. وهبي وبركة يعودان إلى قائمة المرشحين للاستوزار

عاد عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، ونزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، إلى لائحة الأسماء المرتبة مشاركتها في التشكيلة الحكومية الجديدة التي سيقوده عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، وذلك قبل يوم واحد من الاستقبال المحتمل لأعضائها من طرف الملك محمد السادس يوم غد الخميس.

وينتظر أن يعين الملك أعضاء الحكومة الجديدة رسميا يوم غدا، قبل أن يترأس افتتاح السنة الأولى من الولاية التشريعية الجديدة أمام أعضاء غرفتي البرلمان بعد غد الجمعة، وتزامنا مع ذلك قالت مصادر سياسية لـ"الصحيفة" أن الثلاثي الذي يترأس الأحزاب المشكلة للتحالف الحكومي سيكون ضمن الوزراء الجدد.

ووفق المصادر نفسها فإنه من المنتظر أن يُعيَّن عبد اللطيف وهبي وزيرا للعدل، فيما يُرتقب أن يُعين نزار بركة وزيرا للتجهيز والنقل، على أن تذهب رئاسة مجلس المستشارين إلى حزب الأصالة والمعاصرة ورئاسة مجلس النواب لحزب الاستقلال، مبرزة أيضا أن الحكومة ستكون مصغرة ولن يتجاوز تعداد أعضائها 25 وزيرا.

ويسود تكتم كبير في الأوساط السياسية حول هوية الأشخاص المرشحين للاستوزار، وسط حديث متزايد عن وضع القصر الملكي لشروط "صارمة" تتجاوز الانتماء الحزبي إلى ضرورة أن يكون المرشحون ذوي كفاءة وتجربة كبيرة في القطاع المسند لهم، وتقول مصادر "الصحيفة" أن هذا هو السبب الذي أخر الحسم في تشكيل الحكومة الجديدة.

وكان الحسم في الأغلبية الحكومية قد تم خلال الأسبوع الثاني الذي تلا انتخابات 8 شتنبر 2021، بإعلان أحزاب التجمع الوطني للأحرار صاحب الـ102 من المقاعد والأصالة والمعاصرة صاحب الـ86 مقعدا والاستقلال صاحب الـ81 مقعدا، تشكيل تحالف تمكن أيضا من ترؤس مجالس كل الجهات والمدن الكبرى.

الأربعاء 21:00
غائم جزئي
C
°
21.29
الخميس
20.98
mostlycloudy
الجمعة
21.93
mostlycloudy
السبت
22.64
mostlycloudy
الأحد
22.37
mostlycloudy
الأثنين
21.85
mostlycloudy