قناصة "مجزرة مراكش" اصطادوا أكثر مما يسمح به القانون بـ 13 مرة!

كشفت صور وفيديوهات نشرها سياح خليجيون على حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي، وجود "تجاوزات خطيرة" في حق الوحيش المتاح للقنص بالغابات والبراري المغربية، حيث قام هؤلاء بصيد 1490 من طيور "القمري" أو الحمام البري، وهو ما يمثل 13 مرة على الأقل الرقم المسموح به قانونا.

وحسب القرار السنوي للصيد، الصادر عن عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، الخاص بموسم القنص 2018 – 2019، بتاريخ 2 أكتوبر 2018، والموقع أيضا من طرف وزير الاقتصاد والمالية محمد بنشعبون، فإن لكل قناص الحق في اصطياد 10 حمامات برية خلال كل يوم صيد.

ووفق الفصل 5 من القرار، الذي تتوفر "الصحيفة" على نسخة منه، فلا يجوز للقناص خلال كل يوم قنص مرخص اصطياد أكثر من 4 حجلات وأرنب وحشي واحد و5 قنيات و5 دجاجات أرض و50 سمنة و10 بطات وإوزتان و20 شنقبا و20 سلوى و50 يمامة و50 قنبرة برية و20 من طيور الماء وخنزير واحد، إلى جانب 10 حمامات برية.

وأظهر شريط فيديو نشره أحد القناصة الخليجيين، أن مجموع ما تم اصطياده خلال يوم واحد هو 1490 من طائر القمري، وهو ذاته الحمام البري، فيما أظهرت إحدى الصور أن مجموع القناصة المشاركين في رحلة الصيد التي قادتهم إلى منطقة بنواحي مراكش كان هو 11 فردا، ما يعني أن إجمالي ما يمكنهم اصطياده مجتمعين من هذه الطريدة لا يتجاوز 110 وحدات، أي أنهم تجاوزوا الحد المسموح به بأكثر من 13 ضعفا.

وفي الوقت الذي انتشرت فيه صور هذه "التجاوزات" كالنار في الهشيم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مصحوبة بوصف الأمر بـ"المجزرة" و"الإبادة"، قام بعض القناصة الخليجيين المشاركين في الرحلة بحذف تلك الصور والفيديوهات أو إخفائها عن العموم.

ولا تزال المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر ووزارة الفلاحة والصيد البحري وكذا السلطات المحلية بمراكش، تلتزم الصمت، وسط تساؤلات عن مدى مسؤولية هذه الجهات فيما جرى، خاصة وأن السياح الخليجيين تمكنوا من نقل كل تلك الكميات دون أدنى مشكلة ودون أن تفرض عليهم أي عقوبات.

الخميس 21:00
غيوم متناثرة
C
°
21.83
الجمعة
21.24
mostlycloudy
السبت
21.82
mostlycloudy
الأحد
22.19
mostlycloudy
الأثنين
22.86
mostlycloudy
الثلاثاء
22.59
mostlycloudy