كاميرات المراقبة بالشوارع تتعقب التجمعات المخالفة لـ"الطوارئ الصحية"

شرعت السلطات المحلية في التنسيق مع مصالح الأمن بمختلف المدن المغربية من أجل رصد التجمعات البشرية المخالفة لضوابط حالة الطوارئ الصحية المفروضة بكامل التراب المغربي كإجراء احترازي يهدف إلى تطويق الحالة الوبائية لفيروس "كورونا المستجد"، وذلك عبر الاعتماد على كاميرات المراقبة الموزعة على مجموعة من الشوارع.

وأكدت مصادر مسؤولة لـ"الصحيفة" أنه بتعليمات من وزارة الداخلية، شرع رجال السلطة بمختلف العمالات والأقاليم في التنسيق مع مصالح الأمن من أجل رصد مثل تلك التجمعات وتحديد أماكنها والعمل على تفريقها وزجر المخالفين المتورطين فيها، موردة أن الأمر يتعلق بالكاميرات المتحكم فيها من طرف ولايات الأمن والتي تستعمل عادة لرصد الجريمة وضبط مخالفات قانون السير.

وأوضحت المصادر ذاتها أن هذه الكاميرات ستكون خلال الأيام القادمة وسيلة فعالة لضبط مخالفات حالة الطوارئ الصحية، مبرزة أن العمل بها قد بدأ من الآن وسترتفع وتيرته بشكل تدريجي، حيث يقوم عناصر الشرطة بإبلاغ السلطة المحلية في حال رصد تلك التجمعات، كما أن رجال السلطة يستطيعون التحقق من شكاوى وجود تجمعات عن بعد عبر دعوة مصالح الأمن إلى التحقق من الأمر بواسطة تلك الكاميرات.

وأضافت مصادر "الصحيفة" أنه رغم وجود تلك الكاميرات تحت إمرة ولايات الأمن بالمدن الكبرى، إلا أن التدخلات تجري بعد إخبار رجل السلطة المسؤول عن المنطقة المعنية وبواسطة الدورية المخصصة لذلك، والتي تتكون من رجل سلطة برتبة قائد وأعوان السلطة المحلية إلى جانب عميد شرطة وعناصر الحرس الترابي.

وكانت لجنة الداخلية والجماعات الترابية  والبنيات الأساسية بمجلس المستشارين، قد صادقت بالإجماع يوم أمس الاثنين، على مشروع المرسوم بقانون متعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية وإجراءات الإعلان عنها من أجل الحد من تفشي فيروس "كوفيد 19"، والذي ينص على عقوبات زجرية في حق كل شخص يوجد في منطقة من المناطق التي أُعلنت فيها حالة الطوارئ الصحية.

وينص المشروع على أن كل من لا يتقيد بالأوامر والقرارات الصادرة عن السلطات العمومية خلال فترة الطوارئ الصحية، يعاقب بالحبس من شهر إلى ثلاثة أشهر وبغرامة تتراوح بين 300 و1300 درهم، أو بإحدى هاتين العقوبتين، وذلك دون الإخلال بالعقوبة الجنائية الأشد، كما يعاقب بنفس العقوبة كل من عرقل تنفيذ قرارات السلطات العمومية المتخذة في هذا الإطار باستعمال العنف أو التهديد أو التدليس أو الإكراه.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

مواضيع مشابهة

المحكمة العبرية بالمغرب تدعو الطائفة اليهودية لاحترام إجراءات مواجهة "كورونا"

دعت المحكمة العبرية العليا بالمغرب الطائفة اليهودية عبر العالم إلى احترام القوانين والإجراءات ا

الثلاثاء 31 مارس 2020 - 16:27

قنصلية المغرب بميلانو توضح إجراءاتها لفائدة الجالية

ذكرت القنصلية العامة للمملكة المغربية بميلانو أنه ، في ظل الأزمة والأوضاع الاستثنائية الحالية ب

الثلاثاء 31 مارس 2020 - 13:25

المغرب.. 18 حالة جديدة بفيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 18 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد حتى الساعة الثامنة

الثلاثاء 31 مارس 2020 - 10:52

المغرب.. 22 حالة جديدة بفيروس "كورونا"

أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 22 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد حتى التاسعة من مساء

الإثنين 30 مارس 2020 - 21:53

هؤلاء من سيستفيدون من تعويضات الـCNSS

أكد الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي (CNSS) أنه بهدف صرف التعويض المنصوص عليه من قبل لجنة اليقظة

الإثنين 30 مارس 2020 - 18:35

المغرب: عدد المصابين بفيروس كورونا يرتفع إلى 534

أعلنت وزارة الصحة انه تم الى حدود الساعة السادسة من مساء اليوم الاثنين تسجيل 71 حالة إصابة مؤ

الإثنين 30 مارس 2020 - 18:21

لهذه الأسباب "العزل الذاتي" مهم في المراحل المبكرة من أعراض "كورونا"؟

ما زال فيروس "كورونا" المستجد مستمر في التأثير على جميع جوانب حياة البشر في كافة أنحاء العالم،

الإثنين 30 مارس 2020 - 18:05

38 ألف إتصال للاستشارة حول "كورونا" بالمغرب

علم لدى مصدر عسكري أن المنصة الهاتفية "ألو 300"، التي تم إطلاقها في 25 مارس الجاري بهدف تقديم ا

الإثنين 30 مارس 2020 - 15:05

وزارة الصحة: تسجيل حالة شفاء جديدة من كورونا

أعلنت وزارة الصحة عن ارتفاع العدد الإجمالي للحالات التي تماثلت للشفاء من فيروس كورونا بالمملكة

الإثنين 30 مارس 2020 - 13:54

المغرب: عدد المصابين بفيروس كورونا يرتفع إلى 516

 أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 37 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد حتى الساعة ا

الإثنين 30 مارس 2020 - 10:56