كلف 3 ملايير دولار.. "البراق" بشبكة هاتف ضعيفة وأنترنت شبه منعدم!

على الرغم من أن القطار فائق السرعة "البراق" الرابط بين طنجة والدار البيضاء، استطاع إثبات نجاحه كواحد من أفضل المشاريع الاستراتيجية التي كسبت الرهان خلال السنوات الأخيرة، إلا أن خدماته لا تزال "غير مكتملة الأوصاف" نتيجة عدم الاهتمام ببعض التفاصيل التي تؤثر على مصالح مستخدميه، وفي مقدمتها افتقار قاطراته للربط بشبكة الانترنت.

ولا يزال المكتب الوطني للسكك الحديدية يمتنع عن تزويد "البراق" بخدمة الانترنت بعد مرور أكثر من عام على تدشينه، على الرقم من الأرقام الكبيرة التي يحققها في عدد المستخدمين، والذي وصل إلى حدود شهر دجنبر من العام الماضي إلى أزيد من 3 ملايين شخص، قطاع كبير منهم يتنقل عبره لأغراض مهنية، ومنهم من اشتكوا سابقا من هذا الأمر.

والغريب في الأمر هو أن مشروع "التيجيفي" المغربي كان أساسا ذا أبعاد اقتصادية، وأتى لتسهيل مأمورية رجال الأعمال وأرباب المقاولات والعاملين في مختلف المؤسسات المهنية العمومية والخاصة من ربح الوقت خلال تنقلهم ما بين المراكز الاقتصادية الرئيسية بالمغرب (طنجة والقنيطرة والرباط والدار البيضاء)، لكن اعتماد أغلبهم على الانترنت غير المتوفر في "البراق" لإتمام معاملاتهم يحد من فعالية هذا المشروع.

ووفق مجموعة من المستخدمين فإنهم يلجؤون عادة إلى استخدام شبكة الانترنت انطلاقا من هواتفهم الذكية أو بواسطة مفتاح الشبكة الملحق بالحاسوب "الموديم"، لكن المشكلة تكمن في أن الاتصال ينقطع مرارا نتيجة مرور القطار من العديد من المناطق ذات الاتصال الضعيف، ما يعرقل الكثير من معاملاتهم أو يضطرهم إلى قضاء وقت "أبيض" خلال تنقلهم عبر "البراق".

ولا ينسجم هذا الوضع مع السمعة الجيدة التي كسبها القطار فائق السرعة المغربي منذ أن دشنه الملك محمد السادس في 20 نونبر 2018، والتي دفعت المغرب إلى العمل على تمديد خطوطه إلى مراكش ثم أكادير مستقبلا، إذ وفق أرقام المكتب الوطني للسكك الحديدية فإن 3 ملايين شخص اختاروا استعملوا هذا القطار مع متم العام الماضي، وذلك عبر 7000 رحلة بمتوسط بلغ 8250 مسافرا يوميا.

ونجح "البراق" في تقليص المدة من طنجة إلى القنيطرة لـ50 دقيقة فقط، وإلى الرباط لساعة و20 دقيقية، وإلى الدار البيضاء لساعتين و10 دقائق، وبلغت نسبة الدقة في مواعيده 97 في المائة مستخدما نظاما تعريفيا مرنا ومعتمدا على توفير خدمات مريحة، ما أوصل نسبة الرضا على خدماته في صفوف الزبناء إلى 92 في المائة، لكن بقيت مشكلة غياب الربط بشبكة الانترنت على رأس مؤاخذات المسافرين.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

مواضيع مشابهة

صحيفية غانية: المغرب يتقدم بسرعة وباقي إفريقيا "تتفرج"

قالت صحيفة "Pulse"  الغانية المعروفة، في تقرير حول مجهودات المغرب لتقوية بنيته التحتي

الجمعة 28 فبراير 2020 - 12:00

تراجع الأسهم الأوروبية بفعل مخاوف فيروس كورونا

تراجعت الأسهم الأوروبية مجددا، اليوم الخميس، مع تفاقم المخاوف من جائحة قد تضر بالنمو العالمي

الخميس 27 فبراير 2020 - 14:15

بسبب الصحراء.. المغرب يفقد 70 مليون دولار من مبيعات الفوسفاط

كشفت تقارير دولية، إن مبيعات الفوسفاط المغربي القادم من الأقاليم الجنوبية الصحراوية، شهدت في 20

الخميس 27 فبراير 2020 - 12:00

الدولار يفقد مكاسبه بفعل انتشار فيروس كورونا

 تراجع الدولار مقابل الين الياباني والفرنك السويسري، اليوم الخميس، وفقد مكاسبه مع تفاقم

الخميس 27 فبراير 2020 - 10:11

انتشار فيروس "كورونا" يحمل أخبارا سارة لقطاع النسيج المغربي

 قد يكون المثل القائل "رب ضارة نافعة" هو ما ينطبق أو سينطبق على قطاع النسيج في المغرب، في ظل ال

الخميس 27 فبراير 2020 - 9:00

مطار طنجة يُصبح رابع أهم معبر جوي بالمغرب

تمكن مطار طنجة ابن بطوطة الدولي، خلال شهر يناير الماضي، من الارتقاء إلى المرتبة الرابعة كأهم مع

الأربعاء 26 فبراير 2020 - 18:19

ارتفاع أسعار الذهب بفعل تنامي مخاوف انتشار "كورونا"

ارتفعت أسعار الذهب، اليوم الأربعاء، بعد انخفاض كبير سجلته في الجلسة السابقة، وسط تنامي مخاوف

الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:00

لتدبير نفايات السيارات.. "سويز" الفرنسية تفوز بصفقة قيمتها 17,6 مليون أورو

أعلنت المجموعة الفرنسية "سويز" SUEZ ، المتخصصة في تدبير المياه والنفايات، اليوم الثلاثاء، عن فو

الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 19:30

ارتفاع أسعار النفط بفعل اقتناص الصفقات

 ارتفعت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، مع اتجاه مستثمرين إلى اقتناص الصفقات بشراء الخام بأسعار ر

الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 9:18

البنك الأوروبي يخصص 15 مليارا لدعم صناعة السيارات في المغرب

منح البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية، مؤخرا، قرضا بقيمة 15 مليون أورو لشركة "فاروك لايتنين

الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 9:00