كورونا تؤدي إلى تراجع صادرات المغرب وتكبيده خسارة 20 مليار درهم

تلقت الصادرات المغربية، خلال الأشهر الأربعة الأولى من السنة الجارية 2020، أي من فاتح يناير إلى متن شهر أبريل الماضيين، خسائر هامة، خاصة في مجال الصادرات إلى الخارج، الأمر الذي تسبب في رفع عجز الميزان التجاري بأزيد من مليار درهم.

ووفق الاحصائيات التي كشف عنها مكتب الصرف، فإن الصادرات المغربية إلى الخارج خلال الأربع أشهر المذكورة، تراجعت بنسبة 19,7 بالمائة، الأمر الذي نتج عنه تسجيل خسارة تُقدر بـ 20 مليار درهم مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية.

وفي هذا السياق، كشف المصدر ذاته، أن شهر أبريل الماضي، كان الأكثر تأثرا ضمن الشهور الأربع، حيث سجل تراجعا في الصادرات وصلت إلى 47,2 بالمائة، ما يقابلها خسارة تُقدر بـ 12 مليار درهم، وقد تزامن مع ذروة تفشي فيروس كورونا في المغرب والعالم.

كما أن الواردات المغربية، عرفت بدورها تراجعا كبيرا خلال الأشهر الأربعة من السنة الجارية، بنسبة بلغت 12,6 بالمائة، وهو ما يعادلها تراجع بقيمة 21,3 مليار درهم، ويُعتبر أيضا شهر أبريل أكثر الشهور التي سجلت تراجعا في الواردات بنسبة 33 بالمائة، ما يعادلها قيمة 15 مليار درهم.

وألقت هذه التراجعات بظلالها على الميزان التجاري المغربي، الذي ارتفع عجزه بنسبة 1,7 بالمائة خلال هذه الفترة، وبلغة المال فإن عجز الميزان التجاري المغربي ارتفع بـ1,3 مليار درهم.

وترجع أسباب هذه التراجعات، إلى التراجع العام في مجال الصادرات المغربية في مختلف القطاعات، حيث سجل قطاع السيارات تراجعا في الصادرات بنسبة 39 في المائة، وقطاع النسيج بنسبة 28 في المائة، وقطاع الطائرات بنسبة 34 في المائة والمواد الغذائية بنسبة 7 بالمائة، إضافة إلى تراجعات مسجلة في قطاعات أخرى.

وتسبب وباء فيروس كورونا المستجد في هذا تراجع الصادرات المغربية إلى الخارج، حيث أدى تفشي الوباء في مختلف مناطق العالم، إلى ركود النشاط الاقتصادي والصناعي والتجاري بشكل كبير، الأمر الذي ألقى بتأثيراته السلبية على الصادرات في مختلف مناطق العالم، ومن بينها المغرب.

الأربعاء 15:00
مطر خفيف
C
°
19.79
الخميس
18.95
mostlycloudy
الجمعة
18.71
mostlycloudy
السبت
18.88
mostlycloudy
الأحد
21.77
mostlycloudy
الأثنين
19.79
mostlycloudy