"لايف" الإنستغرام في زمن "كورونا".. منصة المشاهير خلال "الحجر الصحي"

شهدت منصات التواصل الاجتماعي تفاعلا كبيرا، طيلة الأسابيع الماضية، حيث اختارها جل سكان العالم ملاذا لتغيير الأجواء، وسط ظروف الحجر الصحي المفروض بسبب تفشي وباء "كورونا"، كما شكلت فرصة لبعض الشخصيات العامة والمشاهير من أجل التواصل مع متتبعيهم في ظرفية استثنائية.

وإن كانت محادثات "الواتساب" و"الفايسبوك"، تشكل عادة استهلاكية عند المغاربة، فإن الفترة الحالية شهدت انتشارا غير مسبوق، لتقنية البث المباشر، أو ما يعرف بـ"اللايف"، خاصة على مستوى منصة "انستغرام"، مما يتيح لمستخدمها التواصل بشكل مباشر مع متتبعيه، بشكل انفرادي أو عبر اتصال ثنائي.

مشاهير الفن والكوميديا في زمن الحجر الصحي..

في وقت الركود الذي تشهده الساحة، ارتأى بعض المشاهير المغاربة في مجالي الكوميديا والفن، أن يحافظوا على حلقة الوصل مع متتبعيهم عبر منصات التواصل الاجتماعي، ملتزمين بقرار الحجر الصحي الذي فرضته الحكومة المغربية، قبل أسبوعين، من أجل الحد من انتشار وباء "كورونا".

زهير زائر، شاب "كوميدي" مغربي، اختار أن يفتح فضاءه الشخصي عبر "انستغرام"، من أجل الترفيه عن النفس وخلق لحظات ممتعة مع متتبعيه، وهو ما لقي تجاوبا وتفاعل كبيرا، بلغ أرقاما غير مسبوقة، كما هو حال "اللايف" الذي جمعه بالعارضة المغربية دينا أقصبي، والذي بلغ 100 ألف متابع عبر المباشر.

من جانبها، فضلت الراقصة المغربية مايا دبايش، أن تخصص موعدا يوميا، مع متتبعاتها على صحفتها الشخصية في "انستغرام"، من أجل عرض دروس وتمارين الرقص، عبر المباشر، داعية المواطنات المغربيات إلى الالتزام بالبقاء في منازلهن وتنفي توصيات السلطات المغربية باحترام فترة "الحجر الصحي" التي تمتد إلى غاية 20 أبريل المقبل.

نجوم الكرة.. "اللايف" فرصة لاستحضار الذكريات

بعيدا عن المستطيل الأخضر وضغط المباريات، شكلت فترة الحجر الصحي مناسبة لمحبي كرة القدم المغربية من أجل التقرب أكثر من لاعبيهم المفضلين، من خلال تواصلهم المباشر عبر تقنية "اللايف" في موقع "انستغرام"، حيث سنحت التكنولوجيا الحديثة في نسج خيوط تواصل افتراضي، يشكل خير أنيس للبعض، وسط الملل الذي يميز الفترة الحالية.

من فوائد "اللايف" أنه أماط اللثام عن عدة كواليس مرتبطة بالحياة الكروية، على لسان من عاشها، حيث تشكل الفرصة المواتية لطرح تساؤلات تؤرق بال الرأي العام الكروي، كما هو حال قصة خلاف اللاعب عبد الزاق حمد الله مع فيصل فجر، والتي روى الأخير تفاصيلها في محادثة ثنائية "مباشرة" مع أحد أصدقاءه الفنانين المعروفين، عبر صفحته الشخصية في "انستغرام".

مهاجم فريق خيتافي الإسباني، عاد لكشف أسرار مغادرة حمد الله لمعسكر المنتخب المغربي قبل "كان2019"، مؤكدا أنه لم يكن طرفا في المشكل رغم ما راج حول الموضوع وأن مهاجم فريق النصر السعودي لم يتقبل قرارات الناخب الوطني في هرمية منفذي ضربات الجزاء، كما أنه اتخد قراره ذاك بناء على عدم ارتياح لمحيط "الأسود"، حسب ما جاء على لسان فيصل فجر.

ذكريات كأس العالم للأندية 2013 وملحمة وصول فريق الرجاء الرياضي إلى المباراة النهائية، كما مباراة ديربي "الريمونطادا" الشهيرة بمناسبة ثمن نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال، من بين المواضيع التي استأثرت بالاهتمام، خلال الأيام القليلة الماضية، وكانت موضوع "اللايف" بين اللاعبين الذين عاشوا تلك الحقبة وأنصار الفريق "الأخضر"، الذين تعرفوا على بعض الكواليس التي لم تكن معلومة لدى العامة، قبل زمن "كورونا" والحجر الصحي.

نجوم الكرة عبر العالم.. فسحة للتفاعل

عبر العالم، وفي الوقت الذي توقفت العجلة الكروية، وجد بعض النجوم العالميين فسحة وهامش أكثر من الحرية للتواصل مع متتبعيهم، حيث يحتار المتتبع الكروي أن يختار بين متابع هذا "اللايف" أو ذاك، خاصة خلال فترة الذروة المسائية، حيث يعرف "انستغرام" إقبالا كبيرا، تزامنا مع التزام ثلث سكان العالم بالحجر الصحي.

الفرنسي كريم بنزيما، مهاجم ريال مدريد الإسباني، كان "نجم" مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات القليلة الماضية، حين سئل في محادثة ثنائية عبر تقنية "اللايف"، عن مقارنته بالمهاجم الحالي لفريق تشيلسي والمنتخب الفزنسي، أوليفييه جيرود، ليكون رده "لا يجب مقارنة الفورميلا وان والكارتينغ.."، وهو "الكلاش" الذي شكل مادك دسمة للإعلام الرياضي الفرنسي كما الدولي.