لجعل سربه منها الأقوى في شمال إفريقيا.. المغرب يدفع 4,9 مليارات دولار لواشنطن لصناعة وتطوير F16

كشف السجل الفدرالي الأمريكي عن تسديد المغرب لمبلغ ناهز 5 مليارات دولار مؤخرا للخزانة الأمريكية من أجل اقتناء طائرات جديدة متطورة من طراز "إف 16" بالإضافة إلى تجديد سربه الحالي من هذه المقاتلات الجوية بما يجعلها الأكثر قوة وكفاءة في منطقة شمال إفريقيا، لتكون بذلك هذه الصفقة هي الأولى من نوعها التي تجري عمليا بين الرباط وواشنطن منذ وصول الرئيس الجديد جو بايدن إلى البيت الأبيض في 20 يناير 2021.

ووفق السجلات الأمريكية، فإن القوات الجوية الملكية المغربية ستحصل بموجب هذه الصفقة على 25 طائرة مقاتلة من طراز "إف 16 بلوك 72" كما ستقوم شركة "لوكهيد مارتين" المكلفة بإنتاج هذا الصنف من الطائرات العسكرية، بتطوير سربه الحالي من مقاتلات "إف 16 بلوك 52" لتتم ترقيتها إلى طراز السرب الجديد، وهما الاتفاقان اللذان بلغت قيمتهما الإجمالية 4,9 مليارات دولار، وسيجعلان المملكة صاحبة أقوى سرب من هذه الطائرات إقليميا، علما أن الصفقة تتضمن أيضا تدريب الطيارين المغاربة على استخدامها.

ورغم أن إتمام هذه الصفقة جرى مؤخرا إلا أن الاتفاق عليها تم في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البانتاغون" موقفها الإيجابي منها في غشت من العام الماضي، حين كشفت عن مشروع لتصنيع 90 طائرة من مقاتلات "إف 16" الحديثة لفائدة المغرب وتايوان والتي ستُسلم إلى هذين البلدين في أفق سنة 2026، لكنها لم تكن الصفقة الأولى بين الرباط وواشنطن بخصوص هذا النوع من الطائرات.

وأصبح المغرب يتعمد بشكل شبه تام على صناعة الطيران العسكري الأمريكية لتحديث دفاعاته الجوية، حيث سبق له في 2018 أن وقع صفقة للحصول على سرب من 25 طائرة من طائرات "إف 16" بـ4,8 مليارات دولات، تلتها في 2019 صفقة جديدة بقيمة 1,5 مليارات دولار لاقتناء 24 مروحية عسكرية من نوع "أباتشي"، كما أن المغرب يعتمد على الولايات المتحدة من بين دول أخرى لبناء منظومته من الطائرات المسيرة عن بعد "الدرونز".

السبت 18:00
غيوم متناثرة
C
°
22.06
الأحد
23.79
mostlycloudy
الأثنين
25.28
mostlycloudy
الثلاثاء
25.52
mostlycloudy
الأربعاء
23.7
mostlycloudy
الخميس
22.3
mostlycloudy