لعدم توافقها مع شروط الاتحاد الأوروبي.. إسبانيا ترفض افتتاح معابر جديدة مع مليلية وتتوقع عودة الجمارك التجارية

قررت الحكومة الإسبانية عدم فتح أي معابر أخرى بين مدينتي مليلية والناظور، وذلك على الرغم من المطالب المتواصلة بهذا الشأن إثر استخدام معبر بني انصار من طرف العديد من أفراد الجالية المغربية المقيمين بالخارج، وذلك بسبب رغبتها في أن تكون كل المعابر الحدودية البرية متلائمة مع الشروط التي وضعها الاتحاد الأوروبي.

ونقلت مندوبة الحكومة المركزية في مليلية، صابرينا موح، قرار حكومة سانشيز بهذا الخصوص إلى الرأي العام بالمدينة الحاصلة على حكم ذاتي، إذ قالت خلال لقاء مع وسائل الإعلام إن السلطة التنفيذية اختارت التركيز على تطوير معبر بني انصار وتحسين عملية المرور به للأشخاص والمركبات لتكون متلائمة مع المعايير الأوروبية.

وبررت المسؤولة الحكومية هذا القرار بكون السلطات الإسبانية حاليا في فترة التكيف مع الفترة الجديدة التي تلت إعادة فتح معبري سبتة ومليلية بتاريخ 17 ماي 2022، مبرزة أن قرار وزارة الداخلية القاضي بإعادة فتح الحدود البرية بشكل تدريجي لا يزال ساري المفعول إلى غاية 15 شتنبر، وبعد الوصول إلى هذا التاريخ سيتم الوقوف على الكيفية التي تطور بها الأمر، على حد تعبيرها.

وبخصوص إمكانية عودة الجمارك التجارية إلى المعبر الحدودي، قالت موح إن الحكومة الإسبانية ملتزم بالعمل على ذلك من أجل تطبيق الأمر على أرض الواقع، مبرزة أنه تم التطرق إلى الموضوع داخل مجموعة العمل المشتركة بين المغرب وإسبانيا، حيث جرت مناقشة إمكانية إعادة مكتب الجمارك الذي توقف عن العمل في غشت من سنة 2018.

وأصرت المتحدثة نفسها على أن إغلاق الحدود كان نتيجة للوباء، وأن الإعلان المشترك بين الرباط ومدريد يتضمن التزاما بإعادة العمل بالجمارك التجارية، لكن الأولية كانت لمعاودة فتح المعربين من أجل السماح بحركة المرور للمسافرين والمركبات ثم للعمال العابرين بشكل يومي، غير أن حركة مرور البضائع كانت بدورها محور اتفاق بين الطرفين.

الأحد 21:00
غيوم متفرقة
C
°
22.89
الأثنين
22.33
mostlycloudy
الثلاثاء
22.47
mostlycloudy
الأربعاء
22.01
mostlycloudy
الخميس
23.78
mostlycloudy
الجمعة
26.49
mostlycloudy