لوكسمبورغ تعلن "وضعية الأزمة" لمدة ثلاثة أشهر

أعلن رئيس وزراء لوكسمبورغ، كزافيي بيتيل، اليوم الثلاثاء، عن قراره إعلان "وضعية الأزمة" في البلاد لمدة ثلاثة أشهر، وذلك على خلفية انتشار وباء فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في أوروبا.

وفي كلمة لم أمام أعضاء مجلس النواب، أوضح بيتيل أنه بصدد تفعيل الفصل 4-32 من دستور لوكسمبورغ حول وضعية الأزمة، وذلك "لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر" على أقصى تقدير.

ويمكن هذا النص من اتخاذ تدابير بموجب مرسوم أو قانون، دون الحاجة إلى المرور عبر الغرفة التشريعية، وذلك بهدف تيسير تفعيل بعض القرارات، من دون اتباع المسطرة التشريعية المعتادة.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن هذه المسطرة محاطة بإطار مكثف، موضحا أن الإجراءات الاستثنائية التي تم تمريرها دون موافقة البرلمان لا تتعلق إلا بسياق معين، وفي هذه الحالة: تدبير أزمة فيروس كورونا المستجد، بما يعني أن أي قانون ليست له علاقة مع هذا المعطى لا يمكن التصديق عليه بهذه الكيفية.

من جهة أخرى، أعلن بيتيل أيضا عن تعليق جميع الأوراش الجارية في البلاد، ابتداء من يوم الجمعة إلى أقصى حد، إلى جانب سلسلة من التدابير المساعدة لمقاولات البلاد التي تعاني من صعوبات.

وقد سجلت لوكسمبورغ إلى حدود الساعة 140 حالة عدوى بفيروس كورونا المستجد، إلى جانب حالة وفاة واحدة.

الثلاثاء 15:00
غيوم متفرقة
C
°
15.17
الأربعاء
16.1
mostlycloudy
الخميس
17.08
mostlycloudy
الجمعة
18.02
mostlycloudy
السبت
15.56
mostlycloudy
الأحد
16.16
mostlycloudy