لويس إنريكي مدرب إسبانيا لا يحبذ إقامة مباريات بدون جماهير

لا يؤيد لويس إنريكي مدرب إسبانيا إقامة مباريات كرة القدم بدون جماهير في ظل استعدادات مسابقات الدوري لاستئناف النشاط في ملاعب خالية بعد التوقف بسبب وباء كوفيد 19.

وقال لويس إنريكي في مقابلة لبرنامج (كولجادوس ديل أورو) الخاص بكرة السلة "لعب مباريات بدون جماهير أكثر حزنا من الرقص مع شقيقتك".

وأصبح الدوري الألماني أول مسابقة كبرى للدوري تستأنف نشاطها مطلع الأسبوع مع منع اللاعبين من الاحتفال بالأهداف بشكل جماعي لتقليل مخاطر العدوى.

وأضاف لاعب وسط ومدرب برشلونة السابق "هذا قبيح جدا. شاهدت كرة القدم الألمانية وهذا مؤسف. يمكن سماع السباب وتفقد الشغف باللحظات الرائعة".

لكنه اعترف بأن مشاهدة مباريات مباشرة عبر التلفزيون قد يسعد ملايين الأشخاص حول العالم من المعزولين في المنازل معظم الوقت بسبب الإجراءات المفروضة من الحكومة لمكافحة انتشار الفيروس.

وتابع "يجب أن نتفهم أن هذه استثمارات عالمية تدر الكثير من الأموال ورغم أن المشهد يصبح مختلفا جدا في وجود الجمهور لكن اللعب الآن قد يساعد في تخطي الوقت خلال فترة العزل العام.

"اذا كنت مشجعا لكرة القدم أو كرة السلة ستشعر بالتسلية دائما عند مشاهدة مباراة".