مؤسسات مغربية وبلجيكية تناقش "النجاعة الطاقية"

أبرزت الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية، أمس الخميس بطنجة خلال ندوة شاركت فيها مقاولات مغربية وبلجيكية، أهمية تحسين الأداء الطاقي في قطاع الصناعة.

وقال سفير بلجيكا بالرباط مارك ترينتيسو، إن "هذا اللقاء يهدف إلى تعزيز التواصل بين المقاولين البلجيكيين لاسيما المنتمين إلى والونيا وبروكسيل ونظرائهم من جهة طنجة – تطوان – الحسيمة".

وأوضح أن هذا الحدث يأتي استمرارا للزيارة التي قامت بها بعثة اقتصادية بلجيكية للمغرب وقادتها الأميرة أستريد، التي أثبتت أن الأمر كان بمثابة عمل حقيقي بين المقاولات المغربية والبلجيكية، مسجلا أن هذا اللقاء سيتيح للمقالات البلجيكية فتح قنوات للتواصل مع نظيراتها المغربية لإرساء شراكات مستقبلية.

وبالنسبة للسفير البلجيكي فإنه يبدو من "المنطقي للغاية" أن تأتي المقاولات التي تنتمي لإقليم والونيا وبروكسيل للبحث عن شركاء في شمال المغرب، على اعتبار أن جهة طنجة – تطوان – الحسيمة تشهد تطورا كبيرا بفضل مناطقها الحرة وميناء طنجة المتوسط والتقدم الهام الذي أحرزته على مستوى اللوجيستيك.

من جهته، أبرز مراد حجاجي، مدير قطب الاستراتيجية والتنمية بالوكالة المغربية للنجاعة الطاقية أن هذا اللقاء يروم التعريف بالمرسوم المتعلق بتطبيق القانون رقم 09-47 المتعلق بالنجاعة الطاقية الذي يتوخى الحد من استهلاك الطاقة.

وأضاف حجاجي أنه بالإضافة إلى تبادل التجارب، تروم هذه الورشة التحسيس بأهمية هذا القانون الذي يتعين على المقاولات بموجبه القيام بافتحاص طاقي، مسجلا أن هذا التشخيص يتيح للمقاولات تحقيق الأرباح وكذا البلاد التي تستورد تقريبا جميع احتياجاتها الطاقية من الخارج.

الثلاثاء 0:00
غائم جزئي
C
°
13
الثلاثاء
14.98
mostlycloudy
الأربعاء
15.2
mostlycloudy
الخميس
17.07
mostlycloudy
الجمعة
15.85
mostlycloudy
السبت
15.9
mostlycloudy