مباحثات هاتفية بين محمد بن زايد وبشار الأسد

بحث ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، هاتفيا، اليوم الجمعة، مع الرئيس السوري بشار الأسد، تداعيات انتشار فيروس كورونا، وذلك فيما يعتبر أول اتصال هاتفي بينهما من سنوات.

وقال ابن زايد، في تغريدة على "تويتر"، اليوم: "بحثت هاتفيا مع الرئيس السوري بشار الأسد تداعيات انتشار فيروس كورونا، وأكدت له دعم دولة الإمارات ومساعدتها للشعب السوري الشقيق في هذه الظروف الاستثنائية".

وتابع: "التضامن الإنساني في أوقات المحن يسمو فوق كل اعتبار، وسوريا العربية الشقيقة لن تبقى وحدها في هذه الظروف الحرجة".

من جانبها، قالت الرئاسة السورية: "اتصال هاتفي بين الرئيس الأسد ومحمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بحث تداعيات انتشار فايروس كورونا".

وتابعت: "حيث أكد بن زايد دعم الإمارات ومساعدتها للشعب السوري في هذه الظروف الاستثنائية، مشيرا إلى أن سورية العربية الشقيقة لن تبقى وحدها في هذه الظروف الحرجة".