مبرمجون مغاربة يشاركون في "هاكاثون" إسرائيل.. هل تفتح الرباط أبوابها أمام التكنولوجيا العبرية؟

يوم الاثنين الماضي أكد المغرب رسميا توقيع اتفاقية شراكة جديدة مع إسرائيل تتعلق بتطوير المجال التكنولوجي، وبعدها بيوم واحد كان مجموعة من المبرمجين المغاربة يشاركون في "هاكاثون" عن بعد استمر لمدة ثلاثة أيام، وهو عبارة عن تجمع للمطورين والمبرمجين ورواد الأعمال يحظى برعاية مؤسسة الرئاسة الإسرائيلية، الأمر الذي يفتح الباب أمام احتمال دخول الدولة العبرية ساحة تطوير مجال التكنولوجيا والمعلوميات بالمملكة.

وكشفت صحيفة "جيروزاليم بوست" أن مبرمجين شبابا من المغرب شاركوا في "الهاكاثون" الذي نظمته الإمارات العربية المتحدة مع عدة مؤسسات إسرائيلية، من بينها مؤسسة "إسرائيل إز" التي تعمل على تحسين صورة الدولة العبرية في العالم، ومركز "بيريز" للسلام والمركز الوطني الإسرائيلي للابتكار والشركات الناشئة، والذي أطلقه الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، وعرف مشاركة شبان من البحرين والإمارات وإسرائيل لخلق "منصة جديدة للتواصل بين رواد الأعمال والموهوبين من الشباب" وفق المنظمين.

وحسب الصحيفة الإسرائيلية، فإن اللقاء الذي استمر لـ3 أيام عرف تدارس تحديات مرحلة ما بعد كورونا، مع التركيز على مجالات ريادة الأعمال والتعليم والسياحة، إذ سيقدم المشاركون مبادرات وخططا للمساهمة في تجاوز التحديات المتوقعة في دول المنطقة مستقبلا، ونقلت عن المنظمين تأكيدهم أن الشباب يعتبرون "محركا رئيسيا لتعزيز التطبيع بين إسرائيل والإمارات والبحرين والمغرب، وتمنح مبادراتهم فرصا لأفكار إبداعية جديدة".

وفي بداية الأسبوع أوردت وكالة المغرب العربي للأنباء أنه تم خلال لقاء افتراضي، التوقيع على اتفاقية شراكة استراتيجية بين رجال الأعمال المغاربة والإسرائيليين المنتمين للقطاع الخاص، وذلك بهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية وتطوير المجال التكنولوجي بين المغرب وإسرائيل، وقعه شكيب لعلج رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، ورون تومر رئيس هيئة المشغلين وأرباب الأعمال الإسرائيلية، وجمعية مصنعي إسرائيل، ويوريل لين رئيس اتحاد غرف التجارة الإسرائيلية.

وتعد إسرائيل من القوى العالمية الوازنة في مجال التكنولوجيا، إذ منذ 2013 أصبحت الثانية عالميا في مجال صناعة التكنولوجيا العالية والتكنولوجيا فائقة التطور بعد كوريا الجنوبية، متفوقة على كل من فنلندا والسويد واليابان وأيضا على الولايات المتحدة الأمريكية وجميع دول الاتحاد الأوروبي، وفق مؤسسة "غرانت ثورنتون" الدولية وهي إحدى المنظمات العالمية المتخصصة في مجال الدراسات الإحصائية والاستشارية، والتي أوردت حينها أن الصناعة التكنولوجية تشكل 20 في المائة من الناتج المحلي الإسرائيلي.

ولا يُخفي المغرب من جهته طموحه في تصدر المشهر التكنولوجي في إفريقيا والعالم العربي، إذ في 2018 أعلن مؤتمر التكنولوجيا والابتكار والمجتمع المنظم في طنجة، أن المغرب يأتي في صدارة لائحة أسرع عشرة مراكز تكنولوجية نموا في إفريقيا، مستحوذا على 45 في المائة من مجموع صادرات الصناعة التكنولوجية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومحققا معدل نمو سنوي في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بلغ 10 في المائة.

الأحد 15:00
سماء صافية
C
°
22.99
الأثنين
22.58
mostlycloudy
الثلاثاء
22.04
mostlycloudy
الأربعاء
23.46
mostlycloudy
الخميس
24.24
mostlycloudy
الجمعة
22.11
mostlycloudy