مجزرة إقليم الحسيمة تفتح أبوابها لذبح أضاحي العيد

أعلنت مجموعة الجماعات "نكور – غيس" بالحسيمة، عن فتح المجزرة العصرية الجماعية المتواجد مقرها بتراب جماعة آيت يوسف وعلي بمنطقة بوكدارن أمام المواطنين، لذبح أضاحي العيد، وتشمل الخدمة أيضا تقطيع الأضحية ونقلها إلى مقر سكنى أصحابها.

وأوضحت المجموعة، في إعلان لها، أن المجزرة الجماعية ستفتح أبوابها مباشرة بعد صلاة عيد الأضحى، وستكون عملية الذبح والسلخ ستكون تحت إشراف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

وقال رئيس مجموعة الجماعات "نكور – غيس"، إن هذه المبادرة تروم بالخصوص المحافظة على البيئة بالتقليل من الأزبال والنفايات قدر الإمكان، والمساهمة في الحفاظ على صحة المواطنين، مضيفا أن المجزرة التي خصصت لهذا الغرض معترف بها من قبل المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية وتتوفر فيها المعايير الضرورية المطلوبة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .