مجلة Variety: المغرب يتحول إلى قاعدة ضخمة للانتاج السينمائي والتلفزي

قالت مجلة "Variety" في تقرير حول إحدى شركات الانتاج السمعي البصري النشيطة في المملكة المغربية، إن المغرب يتحول إلى قاعدة ضخمة للانتاج السينمائي والتلفزي الأجنبي، بسبب السياسة التي ينهجها والمتعلقة بتسهيل ظروف اشتغال الأجانب وتخفيض الرسوم وعروض الاستقطاب.

وأضافت المجلة، بناء على معطيات المركز المغربي السينمائي، أن السنوات الثلاث الأخيرة، عرف المغرب منحى تصاعدي في عائدات الانتاج السينمائي والتلفزي الأجنبي المُصور والمُنتج على تراب المملكة، وبالأخص في استديوهات ورزازات.

وفي هذا السياق، أشار تقرير Variety إلى أن عائدات الانتاج الأجنبي في المغرب خلا سنة 2017، بلغت 32 مليون دولار، ثم قفزت في سنة 2018 إلى 50 مليون دولار، بعد تطبيق مبدأ إعادة 20 في المائة من تكلفة الإنتاج للشركات الأجنبية ممن تفد على المغرب في أوقات معينة للتصوير.

ويبدو أن هذا المبدأ بدأ يعطي أُكله، حيث كشفت المجلة المذكورة، أن عائدات الانتاج التلفزي والسينمائي الأجنبي في المغرب، شهدت في سنة 2019 الجارية إلى غاية متم شهر نونبر الماضي، ارتفاعا بلغ 80 مليون دولار.

ووفق ذات المصدر، فإن السنة الجارية شهدت تفوقا كبيرا للانتاجات التلفزية الأجنبية على الإنتاجات السينمائية، حيث بلغت تكلفة الإنتاج التلفزي هذه السنة إلى 50 مليون دولار، في حين أن تكلفة الانتاج السينمائي لم تتعدى 28 مليون دولار.

وتبقى سلسلة "Homeland" في جزئها الثامن، هي الاكثر تكلفة ضمن الانتاجات الأجنبية المصورة في المغرب، حيث بلغت ميزانية الانتاج إلى 27.7 مليون دولار، أي ما يعادل تكلفة تصوير الانتاجات السينمائية الأجنبية كلها في المغرب هذه السنة.

السبت 9:00
مطر خفيف
C
°
10.82
الأحد
13.53
mostlycloudy
الأثنين
12.58
mostlycloudy
الثلاثاء
12.73
mostlycloudy
الأربعاء
12.04
mostlycloudy
الخميس
12.95
mostlycloudy