محكمة البيضاء تنظر في قضية "تهديد وتعسف" رفعها الدولي السابق يوسف روسي ضد فوزي لقجع

تتواصل بمحكمة الاستئناف لمدينة الدار البيضاء، أطوار القضية المرفوعة من اللاعب الدولي المغربي السابق، ضد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، المتهم خلالها بـ"التهديد والتعسف"، المعاقب عليها وفق الفصول 428/427/425 من القانون الجنائي.

وعلمت "الصحيفة"، نقلا عن مصادر مطلعة، أن الملف مازال معروضا أمام المحكمة، حيث تخلف لقجع عن جلستين للاستماع، حيث ينتطر يوسف روسي، المطالب بالحق المدني، البث في التهم الموجهة لرئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، الأخير الذي "بعث برسائل تهدد السلامة الجسدية للاعب الدولي السابق وأسرته الصغيرة"، عبر الهاتف الشخصي والبريد الإلكتروني، كما جاء في مضمون الشكاية.

استدعاء قضية يوسف روسي في مواجهة فوزي لقجع

وكانت المحكمة قد أدانت يوسف روسي بغرامة مالية قدرها 60 مليون سنتيم وعقوبة حبسية موقوفة التنفيذ، بعد القضية التي رفعها ضده فوزي لقجع، صيف سنة 2018، بعد نشر الدولي السابق لتدوينة على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، طالب من خلالها بفتح تحقيق ضد رئيس الـFRMF بسبب "غسيل الأموال" واتهمه بتهريب المال العام للأبناك السويسرية بصفته مدير مكتب الميزانية في وزارة الاقتصاد والمالية.

تدوينة يوسف روسي على صفحته الشخصية "فايسبوك"

التدوينة موضوع الجدل، بتاريخ 17 يونيو 2018، كتب فيها روسي إنه تلقى "تهديدات بالقتل من لقجع وشركائه"، وأنه يملك أدلة ووثائق تثبت صحة ادعاءاته، مؤكدا أنه حان وقت محاسبة المفسدين بسبب الاختلاسات والتلاعبات وتبديد أموال الشعب المغربي.

اللاعب الدولي المغربي السابق يوسف روسي، حضر أيضا، الثلاثاء، إلى محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، لمناقشة ملف الشكاية التي سبق وأن وضعها ضده، مصطفى الحداوي، رئيس الاتحاد المغربي للاعبين المحترفين، امتدادا للشكاية الأولى المرفوعة من قبل فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

روسي، الذي مثل أمام هيئة المحكمة، عاد لسرد تفاصيل الواقعة، التي انطلقت قبل سنوات، بعد تدوينته السالفة الذكر، المنشورة على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، والتي اعتبر خلالها أنه "عبر فيها عن رأيه مستنكراً لما يراه قابلا للاستنكار"، إلا أن القضاء بث لصالح الطرف المشتكي، مدينا اللاعب الدولي السابق بغرامة مالية وعقوبة حبسية موقوفة التنفيذ.

وقال روسي إن ما كتبه "هو استنكاري لما يحصل بجامعة الكرة"، مضيفا بالقول: "كيف يعقل لرئيس الجامعة، أن يصرف على كرة القدم، خلال أربع سنوات فقط، ما يفوق 460 مليار سنتيم! 460 مليار سنتيم، تصرف على الكرة، في بلد يعاني ما يعانيه من هشاشة و خصاص في العديد من المجالات"، مردفا "نعم تم صرف 460 مليار من أجل التباهي بمشاركتنا بمونديال روسيا، مشاركة منتخبنا الذي أقصي من الدور الأول، وهي المشاركة التي ينطبق عليها  المقولة الشعبية.. المهم هو المشاركة".

وتابع اللاعب السابق للمنتخب الوطني، بالقول: "سيدي الرئيس، خلال مشاركة منتخبنا بروسيا استضافت جامعتنا بأمر من رئيسها عدد يعد بالعشرات من الضيوف الدخلاء على مجال كرة القدم، بأبهى الفنادق بكل المدن التي لعب بها منتخبنا، كما استضاف العشرات من الصحفيين المهللين لإنجاز لم يراه إلا هم! لإنجاز رصيده نقطة فريدة في مقابلة إسبانيا وهزيمته ضد منتخب إيران الذي رحل هو الآخر مثلنا من الدور الأول".

تصريحات روسي أمام المحكمة، امتداد للمعركة التي يخوضها منذ وقت ليس بالقصير، من أجل الكشف عن حقائق تهم التسيير داخل كرة القدم الوطنية، حيث سبق له أيضا أن اتهم عبد الحق رزق الله "ماندوزا"، رئيس ودادية المدربين، بتلقي تحويلات شهرية في حدود 32 مليون سنتيم، من قبل رئيس جامعة الكرة، في حين اتهم الحداوي بتلقي تحويلات بالعملة الصعبة من سويسرا لحسابه في فرنسا في حدود 75 ألف أورو.

السبت 0:00
غائم جزئي
C
°
17.14
السبت
18.12
mostlycloudy
الأحد
18.34
mostlycloudy
الأثنين
18.62
mostlycloudy
الثلاثاء
18.73
mostlycloudy
الأربعاء
19.23
mostlycloudy