محكمة الـ TAS تمدد آجال الإعلان عن الحكم في نهائي الوداد والترجي

اقتربت محكمة التحكيم الرياضي "TAS" من الإعلان عن حكمها النهائي فيما بات يعرف بـ "قضية القرن"؛ أطرافها كل ناديي الوداد الرياضي المغربي والترجي التونسي والكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، بعد أزيد من سنة عن النزاع الذي عقب مباراة نهائي مسابقة دوري أبطال إفريقيا.

وأفاد مصدر مطلع من هيئة دفاع النادي "الأحمر" (فضل عدم ذكر اسمه لواجب التحفظ)، في تواصل مع "الصحيفة"، صبيحة اليوم الاثنين، أن "الهيئة القضائية حصلت على تمديد للأجل القانوني من أجل البث في الملف، حيث من الطبيعي أن يتم إصدار الحكم النهائي خلال الأسبوع الجاري".

وتابع المصدر ذاته "لا وجود لشيء رسمي بخصوص إعلان الحكم، الأربعاء المقبل، حيث يبقى احتمال تمديد الآجال مطروحا مجددا"، علما أن المحكمة السويسرية طلبت تمديد تاريخ إصدار الحكم، الذي كان في أجل أقصاه 30 غشت (سنة واحدة بعد تاريخ تقديم الملف)، مما يترك الغموض يلف مصير أحد أشهر القضايا المعروضة داخل ردهات محكمة التحكيم الرياضي.

وكانت مديرية التواصل التابعة للغرفة الرياضية ، قد أكدت، في تواصل مع الموقع، في يوليوز الماضي، إن "الهيئة التحكيمية بصدد المداولة وتدوين منطوق الحكم النهائي"، مردفة أن العملية تتطلب أسابيع إضافية، مما لا يسمح بالإفصاح عن تاريخ معين لصدور الحكم، يضيف المصدر نفسه.

وفي الوقت الذي فرضت الـ TAS على الأطراف المتنازعة في القضية رقم "2019/A/6483"، الالتزام بالصمت تجاه السير القانون للملف الخاص بمباراة نهائي مسابقة دوري أبطال إفريقييا لكرة القدم، في نسختها الماضية، تسربت بعض الأخبار عن جاهزية الحكم النهائي، حيث تفصل فقط بعض الجزئيات الإدارية على صدوره، لاسيما وأن منطوق الحكم سيعلل بتبريرات اتخاده، حسب ما أكدته مصادر مطلعة للموقع.

في سياق متصل، أكدت المحامية ديسبينا مافروماتي، المكلفة بالدفاع عن نادي الوداد الرياضي في ملف نزاعه ضد نادي الترجي الرياضي التونسي والكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، في تصريح سابق ل"الصحيفة"،  إنه لا يمكن التنبؤ بالحكم النهائي لمحكمة التحكيم الرياضي بشأنه، مؤكدة إن الأخير، الذي سيصدر في غضون أسابيع، سيكون معززا بمبررات اتخاذه.

وأقرت مافروماتي، أن الملف المعروض أمام الهيئة التحكيمية السويسرية، عرف تعقيدات على مستوى المسطرة المتبعة، بالنظر إلى القرارات المتعددة بخصوصه من أطراف متنوعة، ذكرتها محامية نادي الوداد الرياضي، تواليا "محكمة التحكيم الرياضي ثم اللجنة التأديبية للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، ثم لجنة استئناف CAF وحاليا الـTAS"، في إشارة إلى المسار الطويل الذي شهده الملف، منذ مباراة إياب نهائي كأس عصبة الابطال الإفريقية، التي أقيمت في فاتح يونيو من السنة الماضية.

وكانت المحكمة الرياضية، قد عقدت، في 29 يونيو الماضي، جلسة ماراتونية للترافع حول أحداث النهائي المذكور، للنظر في الطعن الذي تقدم به الوداد، ضد القرارات التي أصدرتها لجنة التأديب التابعة لـ " الكاف" وتم خلالها الاستماع لمجموعة من الشهود الجدد، يتقدمهم الملغاشي أحمد أحمد، رئيس الكونفدراليك الإفريقية للعبة ، في جلسة تمت عبر الفيديو عن بعد،  بسبب انتشار وباء "كورونا" المستجد وتعليق الرحلات الجوية في الوقت الراهن.

الثلاثاء 9:00
غيوم متفرقة
C
°
14.39
الأربعاء
16.69
mostlycloudy
الخميس
13
mostlycloudy
الجمعة
12.25
mostlycloudy
السبت
14.11
mostlycloudy
الأحد
15.61
mostlycloudy