مغربية عالقة في مليلية تتعرض لمحاولة اغتصاب جنسي داخل مركز للإيواء

كشفت مصادر إعلامية إسبانية، أمس الثلاثاء، أن امرأة من جنسية مغربية، تُقيم في مركز للإيواء تابع للمقبرة الإسلامية بمدينة مليلية المحتلة ضمن المغاربة العالقين في المدينة، تعرضت لمحاولة اغتصاب جنسي من طرف أحد الأشخاص، يوم الإثنين الماضي.

وحسب ذات المصادر، فإن الشرطة الإسبانية، تمكنت أمس من توقيف المُتهم الذي يعمل في مركز الإيواء، وهو من جنسية إسبانية، مباشرة بعد تقديم المرأة المشتكية لشكاية للشرطة، تتهم فيها الموقوف بمحاولة اغتصابها في ثاني أيام عيد الفطر.

وفتحت المصالح الأمنية الإسبانية، تحقيقا مع الموقوف، لمعرفة كافة تفاصيل الجريمة البشعة الذي حاول ارتكابها في حق المرأة المغربية العالقة في المدينة، بسبب إغلاق الحدود من طرف السلطات المغربية في 13 مارس الماضي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتقيم "الضحية" المغربية في مركز الإيواء التابع للمقبرة الإسلامية بمدينة مليلية، ضمن عدد من المغاربة العالقين في المدينة جراء إغلاق الحدود لمكافحة فيروس كورونا المستجد، ولازالوا ينتظرون دورهم لإعادتهم إلى المغرب في مقبل الأيام.

وكانت السلطات المغربية، قد نفذت منذ أسبوعين عملية إجلاء العشرات من المغاربة العالقين في مدينة مليلية المحتلة، وكان الفوج الثاني ينتظر إجلائهم قبل عيد الفطر، إلا أن السلطات المغربية وجهت أنظارها إلى سبتة حيث عملت على إجلاء المغاربة العالقين بها وأوقفت عمليات الإجلاء في مليلية.

ولازال حوالي 300 مغربي ومغربية عالقون في مدينة مليلية، ينتظرون فرصة إعادتهم إلى المغرب، بعد أزيد من شهرين وهم عالقون في المدينة في ظروف صعبة بعيدا عن أفراد عائلاتهم وأسرهم.

هذا، وتجدر الإشارة في هذا السياق، أن عدد المغاربة الذين لا زالوا عالقين في الخارج، يُقدرون بـ 32 ألف شخص، أغلبهم عالقون في مدن أوروبية.

الثلاثاء 0:00
غيوم متفرقة
C
°
22
الثلاثاء
23.8
mostlycloudy
الأربعاء
25.21
mostlycloudy
الخميس
26.14
mostlycloudy
الجمعة
24.3
mostlycloudy
السبت
24
mostlycloudy