مقاطعة المغاربة لشركة المحروقات تُقلص نسبة أرباح "VIVO" العالمية

كشفت شركة "VIVO Energy" المتعددة الجنسيات، عن تأثر فرعها "Shell" للمحروقات في المغرب، بالمقاطعة التي استهدفت شركات المحروقات في العام الماضي، حيث ظهرت تأثيرات هذه المقاطعة على هامش أرباح الشركة في النصف الأول من سنة 2019.

وحسب مصادر إعلامية دولية، فإن الشركة أعلنت عن تراجع هامش أرباحها في المغرب بنسبة 5 بالمائة في الأشهر الستة الأولى من السنة الجارية، كتأثير مباشر من المقاطعة التي استهدفت شركات المحروقات في 2018.

ووفق ذات المصادر نقلا عن المدير العام لـ"فيفو إنرجي" كريستيان شماس، فإنه بالرغم من توقف المقاطعة واستقرار الوضع في المغرب، فإن فرعها هناك لم يعد يُشكل ثقلا في أرباح الشركة على المستوى العالمي.

وأضاف كريستيان شماس في هذا السياق، إنه قبل 18 شهرا من الآن، كانت أرباح فرع المغرب تُشكل 29 بالمائة من الأرباح العامة للشركة، أما الآن لم يعد يُشكل سوى نسبة 10 بالمائة حتى بعد استقرار الأوضاع.

وعلى الرغم من تراجع أرباح الشركة في المغرب، إلا أن أرباح شركة "فيفو إنيرجي" على المستوى العالمي في النصف الأول من سنة 2019 حققت ارتفاعا في مبيعات المحروقات بحوالي 5 ملايير لتر، محققة زيادة في العائدات تُقدر 3,9 مليار دولار بزيادة بلغت 6 بالمائة.

وجدير بالذكر أن حملة المقاطعة التي انطلقت في المغرب في أبريل 2018، استهدفت عدد من المنتوجات الاستهلاكية مثل حليب سنطرال وماء سيدي علي ووقود شركة إفريقيا بهدف تخفيض الاسعار، ولم تستهدف بشكل مباشر شركة "شال" للمحروقات، لكن الوضع العام فرض تأثيره على أغلب شركات المحروقات في المغرب.

الأربعاء 15:00
مطر خفيف
C
°
19.79
الخميس
18.95
mostlycloudy
الجمعة
18.71
mostlycloudy
السبت
18.88
mostlycloudy
الأحد
21.77
mostlycloudy
الأثنين
19.79
mostlycloudy