من بينها زيارة وزيري الخارجية والدفاع للمغرب.. رحلات أعضاء الحكومة الإسرائيلية تُغضب "الكنيست" بسبب تكاليفها

أثارت رحلات أعضاء الحكومة الإسرائيلية الحالية، بما فيها تلك التي زار خلالها وزير الخارجية يائير لابيد ووزير الدفاع بيني غانتس المغربَ العام الماضي، انتقادات أعضاء في "الكنيست" بسبب تكلفتها المرتفعة وعددها الكبير، إذ كشف تقرير أعدته كتلة حزب "الليكود" استنادا إلى معطيات رسمية أن القيمة الإجمالية لتلك الرحلات تتراوح ما بين 10 و16 مليون شيكل، أي ما بين 3,14 و5 ملايين دولار.

واستند التقرير إلى 28 استفسارا أرسلها حزب "الليكود" عن طريق رئيس كتلته في "الكنيست"، ياريف ليفين، إلى رئيس الوزراء نفتالي بينيت وأعضاء الحكومة ابتداء من شهر أكتوبر الماضي، ليخلص إلى أن الوزراء وحدهم قاموا بما مجموعه 46 رحلة جوية خارجية، تنضاف إلى 6 رحلات رسمية قام بها بينيت، والذي كان يسافر معه وفد يضم عشرات المرافقين.

وخلص التقرير إلى أن رحلات رئيس الوزراء ووزير الخارجية ووزير الدفاع، هي الأكثر عددا والأعلى تكلفة، على الرغم من أن الأمر يتعلق بأرقام تقريبية لكون الإجابات أغفلت الحديث عن عدة أمور ولم تكن جميعها مُفصلة، وخلصت الوثيقة إلى أن بينيت يأخذ معه مرافقين يتراوح عددهم ما بين 20 و40 شخصا، فيما يتنقل لابيد وغانتس، اللذان زارا المغرب، مع فريق كبير من المستشارين وحراس الأمن متجاوزين جميع الوزراء الآخرين.

وحضر المغرب في الشق المتعلق برحلات وزير الخارجية، رغم أن تفاصيلها لم تكن واضحة بما يكفي، وفق التقرير الذي نشر مضامينه موقع "والا" الناطق بالعبرية، إذ تحدث عن قيامه بـ"8 رحلات سياسية مهمة" دون تحديد الدول، والتي كلفت 3 ملايين شيكل أي 940 ألف دولار، وهي نصف مخصصات السفر في ميزانية الوزارة خلال السنة المالية، وأوضحت الوثيقة أن الأمر يتعلق بزيارات للولايات المتحدة الأمريكية والإمارات والبحرين وبلجيكا وإيطاليا وفرنسا وبريطانيا إلى جانب زيارته للمغرب في غشت من العام الماضي، تُضاف إليها رحلة إلى مصر في دجنبر الماضي، أي بعد تقديم الخارجية لجوابها عن استفسارات الكنيست.

وتحدث تقرير وزارة الدفاع عن الرحلة التي قام بها بيني غانتس إلى المغرب في نونبر الماضي، والتي شهدت توقيع اتفاقيات ذات طابع أمني وعسكري، كواحدة من بين 5 رحلات قام بها هذا الأخير خلال مدة ولايته الحالية، شملت أيضا فرنسا وسنغافورة والولايات المتحدة الأمريكية والأردن، لكن إجابات وزارته كانت "الأقل شفافية" كونها لم تتطرق إلى التكاليف المالية.

وحضرت المملكة أيضا في الشق الخاص برحلات وزير الرفاه مائير كوهين، الذي قال إنه زار المغرب مرة واحدة برفقة الوفد المرافق لوزير الخارجية وكلف ذلك وزارته 11 ألف شيكل لا تشمل مصاريف الأمن أي 3450 دولارا، علما أنه الوزير الوحيد في الحكومة الإسرائيلية الحالية المزداد في المغرب، وتحديدا بمدينة الصويرة.

ويؤكد التقرير أنه خلال 7 أشهر من عمر الحكومة الإسرائيلية الحالية، زار بينيت الولايات المتحدة الأمريكية مرتين الأولى للاجتماع برئيسها جو بايدن والثانية لحضور اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، كما زار شرم الشيخ في مصر للقاء رئيسها عبد الفتاح السيسي، بالإضافة إلى رحلة صوب سوتشي الروسية للقاء بالرئيس فلاديمير بوتين، ومشاركةٍ في مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في غلاسكو باستكتلاندا، وأخيرا الزيارة الرسمية الأولى لدولة الإمارات شهر دجنبر الماضي.

وكلفت تلك الرحلات الخزينة الإسرائيلية 5,74 مليون شيكل أي 1,8 مليون دولار، دون احتساب نفقات الفنادق والمرافقين والأمن، ما يمكن أن يرفع القيمة الإجمالية بنسبة 20 إلى 30 في المائة، علما أن التقرير علما أن التقرير يتحدث أيضا عن وجود رحلات أخرى سرية.

الخميس 18:00
غيوم متناثرة
C
°
26.04
الجمعة
25.76
mostlycloudy
السبت
23.8
mostlycloudy
الأحد
21.71
mostlycloudy
الأثنين
21.59
mostlycloudy
الثلاثاء
22.14
mostlycloudy